Gucci وتغيير جذري في الأسلوب

من المعروف عن دار Gucci منذ أن كان Tom Ford مديرها الإبداعي، الى أن استملتها Frida Giannini، أنها من أكثر دور الأزياء الايطالية التي تبتكر تصاميم تنبض جرأة، إغراء وأنوثة، كونها تطرح دائماً فساتين مكشوفة قصيرة أو طويلة مع شق، والكثير من أقمشة الشيفون والحرير. 
 
فاجأت Giannini معجبي Gucci والصحافة وخبراء الموضة بمجموعتها الجديدة التي قدمتها في ميلان ضمن أسبوع الموضة لخريف وشتاء 2014-2015، حيث قلبت جميع الموازين وأحدثت نقلة نوعية في أسلوب الدار، وقدمت مجموعة نستطيع أن نصفها بالهادئة، استوحتها من آواخر سيتينيات القرن الماضي حيث رأينا العديد من القصات المستقيمة وخاصة على الفساتين القصيرة التي خلت من التفاصيل المعقدة وزُينت فقط ببعض الكريستال هنا وهناك، أو بعض الكشاكش الناعمة أو الأزرار. الجاكيتات والتايورات أيضاً طغت عليها البساطة وبالتأكيد الأناقة الفائقة.
 
للفرو حضور قوي في هذه المجموعة رأيناه على الجاكيتات الطويلة والقصيرة، وللجلد الحصة الأكبر فقد استعملته على معظم التصميمات، الفساتين والجاكيتات، والياقات، وحتى أننا رأينا قمصاناً مصنوعة بشكل كامل من الجلد، ارتدت احداها المصممة لاختتام العرض. 
 
لوحة الألوان كانت رائعة بدرجات الباستيل بنسختها الشتوية، غلبت عليها الوان الأخضر الفاتح، الزهر الشاحب، والأصفر، والبني.
 
للاكسسوار حضور قوي كعادة Gucci حيث رأينا العديد من الحقائب الجلدية الجميلة التي ستكون من الأكثر مبيعاً في الشتاء القادم بالتأكيد وخاصة الـClutches، أيضاُ الأحذية تنوعت بين القصيرة والطويلة بتشكيلة مميزة حملت شعار الدار على مقدمتها. والنظارات ذات قصّة الطيار مع العدسات الفاتحة كانت الأجمل. 
 
بالرغم من التغيير الجذري، الّا أن هذه المجموعة هي من أجمل ما قدمت Frida الى دار Gucci، حيث فيها الكثير من الابتكار والفن وجمال البساطة.