J.W. Anderson خريف شتاء 2014... تصاميم تتحدى الموضة!

ظهرت مجموعة المصمم الإيرلندي جي دبليو آنديرسون J.W. Andersonفي أسبوع لندن للأزياء 2014 بتصاميم غريبة تتحدى قوانين الموضة. فقدت أطلت معظم العارضات بأزياء تغطيهن من الرقبة حتى القدم في وقت يحرص فيه المصممون على كشف الكثير وستر القليل! 
 
و يقول المصمم الشاب ذو 28 عاماً في رد على ملاحظة ذكرها أحدهم بعد العرض بأن أزياءه قد تشكل تحدياً لبعض السيدات إشارة إلى غرابتها وتصاميمها غير المألوفة:" أعتقد أنه يجب على الجميع منا مواجهة عنصر التحدي". 
 
ويظهر عنصر التحدي جلياً في تصاميم المجموعة التي تحدى خشونة بعض الأقمشة المستخدمة فيها مثل الصوف لجعله يبدو أكثر طواعية في تصاميم تبدو مناسبة للساتان أو الحرير! أما الأقمشة التي لا تقبل المرونة  والانسيابية مثل الجلد فقد تم قصها بذكاء لتشكل ياقات عالية بقصة عريضة. 
 
كما تضم التصاميم أيضاً مزيجاً فريداً بين الغرب وأقصى الشرق حيث ظهرت لمسة يابانية واضحة في القصات الطويلة المائلة و أكمام بزوايا حادة مثل زعانف القرش. أما الألوان فقد كانت ترابية متواضعة تتجانس مع الأحذية المنخفضة والمتينة. 
 
عرض مثير للاهتمام رغم فقدانه للعنصر الجمالي بمفهومه التقليدي في بعض المواطن... ولكن نرى بالتأكيد بصمة المصمم واضحة وقوية وهو الأمر الذي جعله حتى الآن من أكثر المصممين الشبان نجاحاً في عالم الأزياء وجعلته يحوز على العديد من الجوائز من British Fashion Awards مثل جائزة Emerging Talent Award Read-to-Wear  عام 2012م وكذلك جائزة New Establishment Award عام 2013م.