أجواء الثمانينيات في عرض Betsey Johnson

عروض صاخبة أشبه بحفلات راقصة مع موسيقى عالية تملأ المكان وعارضات يرقصن ويمرحن على المنصة بملابس ملونة وبرّاقة. هكذا هي عروض Betsey Johnson دائماً! فمهما اختلف موضوع المجموعة أو الموسم، فجو المرح دائماً هو الطاغي. 
 
أعادت Betsey احياء الثمانينات من جديد بمجموعة خريف وشتاء 2014 و2015 وأعادتنا الى تلك الحقبة بملابسها الملونة الفوضوية وبأجوائها الحيوية، كما أعادت احياء أسلوب المغنيات في تلك الفترة حيث رأينا كلا من Madonna، Samantha Fox وTina Turner وقد أعيد تجسيد أسلوبهنّ بنسخة 2015 عن طريق الفساتين القصيرة اللّماعة، والألوان المعدنية كالذهبي والفضي، والسراويل الضيقة الملونة (Leggings) والجوارب الشبكية والجوارب القطنية مع أحذية براقة تارة أو أحذية بربطات. كما أن الجزمات التي تصل الى فوق الركبة كانت حاضرة بقوة، وقد رأينا اعادة تجسيد لشخصية Julia Roberts في فيلم Pretty Woman عن طريق عارضة شقراء ارتدت فستانا ذهبيا مع فتحات على الخصر وجزمة تصل الى أعلى الركبة ومعطف طويل والكثير من الاكسسوارات الضخمة. 
 
لم تُعِر Betsey انتباهاً لتناسق الألوان كعادتها، فلوحة الألوان في المجموعة كانت متضاربة وغير متجانسة بالمعنى العام، لكن بطريقة ما بدت جميلة. والشعر والمكياج كانا جريئين على قدر جرأة الملابس حيث أبرزت العيون بطريقة قوية بظلال سوداء والشفاه لونت بأحمر شفاه لمّاع عكَس مرة أُخرى مكياج الثمانينيات. 
 
مجموعة غير اعتيادية من مصممة أزياء غير اعتيادية، لا ترضي جميع الأذواق بالضرورة لكنها بالتأكيد ترضي ذوق المرأة الجريئة المقبلة على الحياة والتي تحب المرح والأجواء الصاخبة.