Monique Lhuillier: أزياء ملكية للإطلالات الفاخرة

كلما ازدادت عتمة الليل، ازداد اليقين بقرب بزوغ الفجر، وأن الضوء يخرج دوماً من رحم الظلمة، هذا المعنى الراقي حمله لنا عرض Monique Lhuillier للملابس الجاهزة موسم خريف وشتاء 2014 / 15، الذي عرض ضمن أسبوع نيويورك للموضة، ففي أجواء داكنة، لا يكسرها إلا شعاع ضوء يأتي من آخر منصة العرض، ورغم الألوان القاتمة التي كانت أساس المجموعة، يطل من آن لآخر تصميم مبهج بألوان زاهية، يكسر هذه العتمة.
 
طغت الألوان الداكنة على العرض، وكان الأسود هو أولها بلا منازع، تلاه في ذلك الرمادي والعنابي الداكن، ثم بدأت تطل النقوش الوردية المشرقة، ثم ظهر الفضي، تلاه الفوشيا، فالذهبي، حتى ظهر الأبيض، المطعم بالتطريز الوردي أو الذهبي أو الأسود، من دون إخلال بهيمنة الأسود، كما ظهرت كثير من النقوش الملكية الفخمة باللون الفوشيا، على التصميمات السوداء الأنيقة.
 
التصميمات أيضاً جاءت مدعومة بلمسة من الفخامة الملكية، سواء في التنانير الواسعة الحادة، أو الكشكشات والطبقات التشكيلية الأنيقة، أو التطريز المميز، وسادت التصميمات الطويلة بشكل عام، مع مجموعة رائعة من الفساتين القصيرة المنفوشة، ومجموعات أخرى متفاوتة الطول، وحلّ البنطلون كضيف شرف لهذا العرض مع الجاكيت، كما كانت الأكمام الطويلة الواسعة التي تنتمي للقرن التاسع عشر، نقطة تميز أخرى في هذا العرض.
 
أما عن الأقمشة، فنجد أن أغلبها كان فاخراً، مثل التول والجيبير والدانتيل والشيفون والحرير والساتان، وظهر الفراء والجلد كضيفي شرف للتزيين فقط عند العنق والجيوب، بينما كان المخمل للياقات الصغيرة، مع تصميمات قليلة جداً من التويد.