مجموعة Masion Martin Margiela كوتور ربيع 2014

ظهرت مجموعة كوتور ربيع 2014 محاكية بقوة للعقلية الإبداعية للمصمم البلجيكي Martin Margiela. حيث قدم المصمم مجموعة تسلط الضوء على الأقمشة المهملة التي يمكن تحويلها إلى أزياء للسهرة أي بمفهوم "إعادة تقييم الأزياء" أو بمعنى "تحويل الفحم إلى ماس" والعودة إلى تقدير القطع المشغولة باليد في صناعة أصبح فيها الإنتاج غزيراً وبالجملة من دون مراعاة للفردية والتميز. 
 
أعادت دار Maison Martin Margiela أو كما يطلق عليها اختصاراً MMM الحياة إلى قطع وأقمشة قديمة في مجموعة كوتور 2014 حيث مزجتها مع قطع جديدة وأقمشة منوعة لتقدم مفهوماً جديداً وفنياً أقل ما يوصف به أنه "خارج عن المألوف" في عالم الكوتور الأنيق. وقد قام فريق الدار بعمل رائع تطلب الكثير من الجهد للحصول على قطع مميزة من مجموعات خاصة لدى أشخاص مهتمين بجمع الأقمشة والاكسسوارات القديمة والنادرة من أزرار ولآلئ وسلاسل. 
 
تم تصميم المنسوجات من قبل المبدع Frank Lloyd والتي استوحى الكثير منها من حقبة الخمسينيات خاصة في تصاميم المآزر الطويلة واسعة الخصر. أما المعاطف فقد تم تصميمها من أقمشة سميكة تغنت برائعة الرسام Paul Gauguin الشهيرة "La femme du roi" أو "زوجة الملك". 
 
يذكر أن المصمم المبدع ولد عام 1957م في بلجيكا و تخرج عام 1979م من الأكاديمية الملكية للفنون الجميلة Royal Academy of Fine Artsعام 1979م حيث أطلق أولى مجموعاته عام 1989م. كما عمل في بداياته مع Jean Paul Gaultier  ودار Hermes الفرنسية للأزياء الفاخرة. الغريب أن المصمم محتجب تماماً عن الإعلام و يقبع دائماً خلف الكواليس حتى في نهاية العرض ولم يحصل أبداً أن أجرى أي لقاء صحافي أو مقابلة وجهاً لوجه حيث يتم إرسال الأسئلة عبر الفاكس ليجيب عنها وهو أمر يعد مستهجناً ونادراً في صناعة تعتمد كثيراً على التركيز على شخصية المصمم والتسويق لعلامته وتصاميمه عبر الصحافة والإعلام.