Elie Saab حديقة خرافية من عصور منسية

Elie Saab يستحق لقب الساحر تماماً كما يستحق لقب ملك الـHaute-Couture! فهو في كل عرض أزياء ينقلنا ببرهة عبر الزمن مع أول عارضة تخرج الى المنصة من عالمنا الواقعي المليء بالضجيج والتلوث الى عالم سحري أكثر هدوءاً وجمالاً، ينقلنا الى حلم وردي ويجعلنا ننسى في أي وقت أو زمان نعيش. وفي عرضه لمجموعة ربيع وصيف 2014 للخياطة الرفيعة اصطحبنا Saab الى حديقة رومنسية تعجز الكلمات عن وصف جمالها، حيث تضم جميع الأشكال والألوان من الورود التي قطفت للتو من حديقة الرسام الشهير لورنس ألما تاديما، وفيها أميرات رائعات بفساتينهن الكبيرة المدهشة، وفيها الكثير الكثير من الرومنسية...
 
فستان أبيض من الداتيل المطرز بالورود بدأ العرض، وبدأ معه الحلم وتهادت العارضات متباهيات بفساتينهن ذات الألوان الهادئة كالأبيض والزهر وكأنهن أميرات من عصور منسية، ومن بعده كان اللون الأحمر المتوهج على فساتين من الدانتيل والأورغانزا والتول، تلته لوحة بديعة تدرجت ألوانها بين الأخضر الفاتح، الأزرق والبنفسجي تارة على فساتين كبيرة وتارة على فساتين قصيرة مُطرزة، أما الفساتين الأكثر روعة كانت تلك التي زينت بورود سحرية ملونة نُثرت على الأقمشة المرهفة التي طافت حول أجساد العارضات. للون الأسود الملكي حصته أيضاً حيث أتحفنا Saab بمجموعة مثيرة وغامضة من الشيفون والدنتيل.
 
لحظة هدوء وترقب سبقت دخول ملكة مملكة Saab بفساتنها المذهل وطرحتها الطويلة المطرزة بالأزهار الصغيرة مثل بحر لامتناه من الروعة، ختمت العرض وختمت معه حلمنا البديع الذي تمنينا أن لانستيقظ منه وأن يستمر الى الأبد...