Chanel مجموعة حالمة بتفاصيل واقعية

في كل عام ننتظر بشوق ما سيقدمه لنا Karl Lagerfeld لـChanel وخاصة مجموعات الـHaute-Couture التي تكون أشبه بعمل فانتازي ينقلنا من حقبة الى حقبة، ومن مكان بديع أحياناً الى مكان غامض وموحش أحياناً أخرى. لكن في كل مرة نعيش حلماً ننسجه في خيالنا مع كل تصميم وينقلنا من عالمنا الواقعي الى عالم أكثر فتنة.
 
شاهدنا امرأة Chanel بوجوه متعددة في مجموعة ربيع وصيف 2014 للخياطة الرفيعة، حيث تارة رأينا المرأة الحالمة ترتدي أقمشة الشيفون بألوان زاهية، وتارة المرأة الغامضة بفساتين زُينت بالريش الأسود والزيتي، كما رأينا هناك المرأة الرومنسية بالفساتين الحريرية الطويلة، والمراة العصرية بالأقمشة المعدنية، لكن الأكثر حضوراً كانت المرأة الرياضية بأحذيتها الراقية المخصصة للجري، والتي ذكرتنا بنساء نيويورك أو طوكيو العاملات اللواتي يترتدين الأحذية الرياضة مع تايوراتهم الفاخرة بهدف مسابقة الوقت ويستبدولنها على باب المكتب، لكن في عرض Chanel لم يستبدلنها بل بقين فيها طول مدة العرض حتى مع فساتين السهرة. 
 
ضمت المجموعة الفستاتين الطويلة بالاضافة الى فساتين الكوكتيل القصيرة، كما ضمت التايورات والبطلونات التي كانت معظمها من الشيفون المشكوك، وكان هناك اضافة جديدة وهي الشورتات التي تصل لفوق الركبة. ودائماً كانت هناك بصمة الدار.
 
الألوان طغى عليها الباستيل بدرجات صيفية هادئة وتخللتها بعض القطع باللون الأسود المفضل لـCoco Chanel، الأقمشة غلب عليها الشيفون، بالاضافة للحرير والساتان والأقمشة ذات اللمعة المعدنية وبالتأكيد قماش التوييد الصيفي. 
 
الشعر والماكياج أخذا منحى عصريا يتلاءم مع الأفكار الجديدة، ففي الماكياج كان التركيز على العيون حيث تم ابرازها من خلال ظلال العيون باللونين الأسود من أعلى الجفن والفضي اللامع تحت الجفن أما الشعر فمستوحى من تسريحة السبايكي لكن هذه المرة من الخلف. 
 
يقدم Lagerfeld كل موسم مجموعة هائلة ومتنوعة فيها العديد من الأفكار المبتكرة فنظن أن مخيلته ستنضب بحلول الموسم التالي، لكنه يعود ويبهرنا بأفكار أكثر عصرية وأكثر ابداع، واليوم أثبت أنه يتحدى الزمن ويسابقه وفي كثير من الأحيان يسبقه بمجموعاته التي لا مثيل لها.