مجموعة Yohji Yamamoto ثبات الاسود ودوامة الألوان

لم يغيّر المصمم الياباني يوجي ياماموتو عادته في تقديم عرضه وسط اجواء حملت بصمته التقليدية: الإضاءة البيضاء، موسيقى الجيتار البسيطة ومشي عارضات الأزياء ببطء وتؤدة على طريقة الـ slow-motion. كما لم يتنازل مضمون العرض عن تلك البصمة بالخياطة الانسيابية الخفيفة كالهواء لتصاميمه وبالأخص ذات اللون الأسود الذي افتتح به  عرضه في أسبوع الموضة الباريسي لربيع وصيف 2014. وقد استمر في استعراض ذكائه في تصاميمه اللمّاحة التي تنبض بالحس الآسيوي العصري اللا تراثي والخاضع لسلطة الموضة الأوروبية الراقية. فشاهدنا مجموعة كبيرة من السترات، الجاكيتات والتنانير القصيرة والطويلة للكاحل والمفتوحة عن الجانب. كما ساهمت الفتحات التي تعمّدها عند الكتفين في تحديد هوية المجموعة وهي الإثارة الفطرية.
 
ثمّ جاء ياماموتو بنقيض الاسود على حين غرّة وباغتنا بدوامة من الألوان غيّرت اتجاه العرض كلياً. فتحوّل من الكلاسيكية الغامضة المتشحة بالسواد الى تصاميم رياضية بطبقات من الألوان الربيعية والصيفية الفرحة بدرجات النيون الـ electric . كما أطلّ الفستان – القميص shirtdresses بألوانها الساطعة أهمها برتقالي والازرق الفيروزي مع أحزمة جلدية بألوان متناقضة. كما طغى الشيفون والكريب الطري على أقمشة المجموعة واستعمل المصمم تقنيات التفريغ والتطبيق layering لتمويه الشفافية وعدم الافراط فيها لتلزم الواقعية والمنحى العملي.
 
ويمكن اختصار المجموعة التي تكلّمت لغة يوجي ياماموتو المعهودة بأنها جماليّة، شبابية، ملوّنة ولعوب من جهة، و أنيقة ومستقبلية من جهة أخرى. ولا ننكر ان لكل مصمم مرّت مجموعاته خلال اسبوع باريس للموضة ميزة ما، ولكن اساسيات ياماموتو "الملتوية" التي شاهدناها بتصاميمه بالأخص ذات اللونين الابيض والأسود، الفستان الاسود ببوستييه مع أكمام camo، قمصان مطبّقة بيضاء باكمام سوداء وممزقة جزئياً، كانت الأكثر بروزاً حتى الساعة.