Maison Martin Margiela تضيف عنصر الابهار الى البذلة

مع مجموعتها لربيع وصيف 2014، قدّمت دار Maison Martin Margiela لأسبوع باريس للموضة اضافة جديدة. ويعتبر هذا الأمر انجازاً كبيراً في مهرجان حافل بمصممين يتنفسون عشقاً للموضة. وكانت البذلة الرجالية هي موضوع التحدّي، وقد تحولت بفعل عناصر الابهار المستوحاة من ملابس السيرك تارة (السترات  الواسعةoversized ، وسراويل المهرّجين الطويلة جداً والترتر الملون في ملابس الاكروبات) .وتارة أخرى من حقيبة الملابس الداخلية لعروس vintage في طريقها لشهر العسل، العامرة بأقمشة الدانتيل، الحرير، الشيفون ، الكورسيهات وكل ما هو رومانسي وشفاف.
 
وقد تميّزت بكونها مجموعة حرصت على التوازن بين متطلبات سوق الموضة من جهة والإرث الفكري لمؤسس الدار الذي أقام آخر عرض من تصميمه عام 2009 قبل أن يختفي تماماً . ومن يومها، وهناك قانون قد فرضته الدار وهو أبقاء هويات فريق عمل المصممين أو المصمم الأوحد لمجموعات Maison Martin Margiela طي الكتمان. ولكن، كائن من كان المسؤول عن ولادة تلك المجموعة، فقد عادت روحيّة الـ cool التي كانت ملازمة لمجموعات الدار السابقة، وحملت صفة الكلاسيكية المنمّقة، اشارة الى البذلة الرجالية التي حملت عناصر أنثوية برّاقة وبـ "لوك" من السهل تركيبها من ملابسك الخاصة، بذلة العمل مع أكسسوارات من الكريستال والترتر، اضافة بوليرو من الساتان فوق السترة، كورسيه عريض للسهرة يضفي على السروال والجاكيت المفتوحة اطلالة ليلية رائعة. فقط عليك استعمال مخيّلتك والاستعانة بحقائب الـ clutch  والحذاء الـرفيع الكعب والمربّع من الأمام للوصول للنتيجة المرجوّة.
 
وقد حملت البذلات الرجالية المعروضة الكثير من الأنوثة والقصّات الذكيّة و"الحركات" التي استخدمها مصمم/ مصمموا الدار لتأنيثها كالربطات من خلف السترة، الربطات التي تلتف على الرقبة، الصديرية التي كانت بديلاً للقميص من تحت السترات.. كما شهدنا في أول مرور عارضة ارتدت بذلة باللون الأرجواني الصارخ والتي كانت أكبر مثال على أنثوية تلك البذلات. ولكن المجموعة لم تخلو من الفساتين المميزة ومنها فستان كامل بالترتر الملوّن وتحته سروال أسود، فساتين الساتان الطويلة وأبرزها اللون اللحمي ، سترة الشتاء البيج بأزرار، كما صوّرت المجموعة شخصية المراة الواثقة، العنفوانية والمختلفة.
 
والفريد في العرض أن تلك الدار كانت الوحيدة بين المشاركين في عروض الموضة التي عرضت سراويل تعتبر "عاديّة" ولكنها قويّة وضرورية، على عكس ما شهدناه من قطع لا يمكن أن ترتديها المرأة بشكل يومي كالـ basketball shorts و التنانير الشفافة. وهذا من أهم مكونات نجاح عرض Margiela وهو ما نظر اليه الجمهور بشوق وتمكنت السيدات من رؤية أنفسهن يرتدينه في الموسم المقبل.