عذوبة عبد الرب إدريس تختتم مهرجان الفنون الموسيقية الخليجية

حمل حفل ختام مهرجان الفنون الموسيقية لدول مجلس التعاون الخليجي على خشبة مسرح الدسمة مفاجأة من العيار الثقيل استمتع بها كل من حضر للمسرح تتمثل في غناء المطربين الكبار المكرمين في المهرجان د.عبد الرب إدريس، أحمد الجميري، وعلي عبد الستار.

انطلق الحفل بكلمات ترحيبية من عريفته المذيعة سودابة علي، ومن ثم كرمت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الأساتذة والدكاترة الذين شاركوا في المحاضرات الموسيقية لهذا المهرجان وهم د.حمد الهباد، د.محمد الخلف، د.فراس التتان، عبد الرحمن النجدي، والباحث محمد الملا ورئيس فرقة أولاد عامر ماجد الحمد.

وبعدها تم تكريم قائد الفرقة الموسيقية المايسترو احمد حمدان والمطربين الشباب المشاركين في ليالي المهرجان حمد بوقيس، جاسم حمد، حسن خيرات، سعود جاسم، فهد الزايد.

وتلا ذلك تكريم الرواد الخليجيين د.عبد الرب إدريس، احمد الجميري، علي عبد الستار، إبراهيم جمعة، إبراهيم الصولة، ومسلم بن احمد الكثيري.

ومن ثم قدمت الفرقة الموسيقية مقطوعة موسيقية من تأليف وتوزيع المايسترو احمد حمدان نالت استحسان الحضور وبعدها غنى الكورال على هونك يا حبيبي، لتدخل بعد ذلك المذيعة سودابة علي وتقدم المطربة داليدا، وبعد ذلك استقبل الجمهور بتصفيق كبير المطرب محمد البلوشي.

وكانت مفاجأة الحفل غناء المطربين الكبار في هذه الليلة الذين حرصوا على مشاركة المطربين الشباب في هذا المهرجان، حيث غنى المطرب القطري القدير علي عبد الستار أغنية "سرى ليل"، ومن ثم غنى المطرب البحريني احمد الجميري رائعته "شوّيخ من ارض مكناس" ليختتم الحفل بالصوت العذب د.عبد الرب إدريس الذي احتضن عوده وغنى للحضور أغنيته الجميلة ليلة.