سعودية تصمم "عباءة" رياضية

من العباءات الرياضية.

من العباءات الرياضية.

من العباءات المعروضة.

من العباءات المعروضة.

 عباءة رياضية

عباءة رياضية

 جانب من البوتيك

جانب من البوتيك

يعد خيار المشي في الهواء الطلق لممارسة الرياضة من الخيارات المفضلة لأغلبية السيدات السعوديات كون المشي والهرولة من أكثر الرياضات فعاليةً لخسارة الوزن والمحافظة على الصحة بشكل عام، وتعتبر الكثيرات منهن أن لبس العباءة "عائقاً" أمام ممارستهن لهذه الرياضة، ولكن وجود تصاميم جديدة بعباءات مخصصة لرياضة المشي ستحفزهن على ممارسة هذا النشاط البدني والصحي دون تردد.
 
حرصت المصممة السعودية سارة السديري على تصميم عباءات مخصصة لرياضة المشي ، وهي عباءات مناسبة للمرأة ولاحتشامها، وتمت إضافة هذا الركن بجانب الركن المخصص لتصاميم الملابس الرياضة النسائية التي تنفذها المصممة فاطمة باطوق، وذلك تحت مظلة واحدة وهي "بوتيك مختارات المتاجر" التي تطرح من خلالها المصممات السعوديات تصاميمهن المختلفة كملابس السهرة، الأثواب الشعبية، العباءات.
 
وأوضحت المصممة سارة السديري أن تصميم العباءة، يحتاج إلى تركيز وتوجه نحو معرفة ما يناسب المرأة. وقامت بتصميم عباءة خاصة بالمشي تراعي حشمة المرأة، ومن قماش خاص يتناسب مع هذه الرياضة التي تعتبر متنفساً للمرأة، إذ تتميز خامتها بأنها خفيفة، بيد أنها لا تبرز تقاسيم الجسد، وعليها رسومات معبّرة عن أهمية رياضة المشي.
 
كما قدمت سيدة الأعمال الناجحة ومدربة الرياضة واللياقة البدنية، فاطمة باطوق، مؤسسة العلامة التجارية TIMA وهي أول علامة تجارية سعودية وعربية خاصة بالملابس الرياضية النسائية والتي تباع في عدد من دول العالم، مجموعة غريبة متميزة من البدلات النسائية الرياضية تلبي جميع احتياجات النساء من الملابس الرياضية المناسبة بحسب نوع الرياضة التي تمارسها سواء في منزلها أو الأماكن المختصة في ذلك.
 
يُذكر أن سيدة الأعمال منفذة فكرة "بوتيك مختارات المتاجر" لمياء العجاجي أوضحت أن فكرة البوتيك قائمة على التنوع والتميز، فبدلا من بقاء الجهود مبعثرة وعشوائية لمصممة الأزياء بإمكانها الدخول إلى البوتيك وعرض منتجاتها، وأبرز ما يميز البوتيك عرض لأحدث التصاميم التي تتناسب مع الوقت الحالي، ومع ميول المرأة السعودية، والتي تلاقي استحسانا كبيراً من قبل الحاضرات.