عادل الطريفي رئيسا لتحرير صحيفة الشرق الأوسط

 Adel Altoraifi

Adel Altoraifi

  أصدر الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز رئيس مجلس إدارة "المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق"، قرارا بتعيين عادل الطريفي رئيسا لتحرير صحيفة "الشرق الأوسط" اعتبارا من الأول من يناير 2013، وذلك بناء على موافقة مجلس إدارة المجموعة، ومصادقة مجلس أمناء "الشركة السعودية للأبحاث النشر". وفي اجتماعٍ بمقر الجريدة في العاصمة البريطانية لندن وبحضور الدكتور عزام الدخيل، الرئيس التنفيذي للمجموعة، وأعضاء هيئة التحرير والعاملين في الجريدة، استعرض الأمير فيصل بن سلمان تاريخ جريدة "الشرق الأوسط"، ونجاحها في المحافظة على خط مهني وتحريري رصين، ووجه شكره للزميل طارق الحميد ولكل رؤساء التحرير السابقين على إسهامات كل منهم التي شكلت في مجموعها شخصية "الشرق الأوسط". وتحدث الأمير فيصل بن سلمان عن دور "الشرق الأوسط" وحرصها على المهنية والمصداقية والاعتدال، وعن اعتزازه بكونها جريدة كل العرب، وشدد على أهمية الاستفادة من الخبرات والكفاءات الموجودة فيها مع ضخ دماء شابة جديدة كرهان على المستقبل، كما أعرب الأمير فيصل بن سلمان عن ترحيبه باستمرار الزميل طارق الحميد كاتبا يوميا في الصحيفة وكذلك توليه عمل مستشار لرئيس مجلس الإدارة. وقد بدأ الزميل عادل الطريفي نشاطه الصحافي قبل أكثر من عقد عبر صحف عربية وأجنبية عدة كاتبا ومشاركاً، كما انتظم كاتبا أسبوعيا للرأي السياسي في جريدة الرياض، ثم انتقل للكتابة الأسبوعية في صفحات الرأي بجريدة الشرق الأوسط، وتولى في 2010 مهمة إعادة هيكلة مجلة "المجلة" اللندنية بعد توقفها مؤقتا عن النشر الورقي وإطلاق نسختها الإلكترونية، حيث تم بعد ذلك تدشين المجلة بلغات عدة من بينها الإنجليزية والفارسية، ومن ثم إعادة إصدار المجلة في طبعة شهرية ورقيا وبرؤية جديدة، ومع توليه لمهام رئاسة تحرير المجلة، تم تعيينه نائبا لرئيس تحرير الشرق الأوسط في يوليو 2012.