بيع بطاقات موقعة من الملكة إليزابيث في مزاد علني

 الملكة فرحة بسبب بيع البطاقات

الملكة فرحة بسبب بيع البطاقات

بيع بطاقات موقعة من الملكة إليزابيث في مزاد علني

بيع بطاقات موقعة من الملكة إليزابيث في مزاد علني

 الملكة اليزابيث

الملكة اليزابيث

بيع بطاقات موقعة من الملكة إليزابيث في مزاد علني

بيع بطاقات موقعة من الملكة إليزابيث في مزاد علني

بيع بطاقات موقعة من الملكة إليزابيث في مزاد علني

بيع بطاقات موقعة من الملكة إليزابيث في مزاد علني

عرضت مؤخرا عدد 19 بطاقة موقعة من الملكة إليزابيث الثانية وعدد من أفراد العائلة المالكة البريطانية للبيع في مزاد عالي أقامته دار "برايان ريف" للمزادات (house Brian Reeve Auctions)، وهذه البطاقات كانت الملكة وأسرتها قد وقعتها بمناسبة أعياد الميلاد وهي من نوع البطاقات التي توضع على الهدايا والتي يتم فيها كتابة عبارات بسيطة لمتلقي الهدية أو اكتفاء مقدم الهدية بتوقيع أو كتابة اسمه على البطاقة وطبقا لما نشره موقع مجلة "HELLO" الإلكتروني فإن السعر الذي بيعت به مجموع التسعة عشر بطاقة هو 12 ألف دولار.
 
هدايا الملكة
وكان عدد من قاموا بشراء هذه البطاقات هم 5 أشخاص، وهي تتضمن بطاقات هدايا قدمتها الملكة لأولادها الأربعة (الأمير تشارلز، الأميرة آن، الأمير أندرو، الأمير إدوارد) ووقعتها بخط يدها باسم "ماما" ومنها بطاقة كتب عليها: "إلى أندرو مع حبي، ماما"، ومن ضمن هذه البطاقات أيضا بطاقات أرسلتها الملكة إليزابيث لأقاربها ووقتها باسم "ليليبيت" (Lilibet) وهو اسم التدليل الخاص بالملكة إليزابيث الثانية والذي أطلقه عليها والدها الملك جورج السادس وهو أيضا الاسم التي تعرف به وسط أفراد أسرتها والمقربين إليها.
 
ومن ضمن البطاقات التي بيعت أيضا في المزاد العلني بطاقة كانت مرفقة بهدية قدمها الأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث لابنيه الأمير أندرو والأمير إدوارد ولقد كتب عليها: "إلى أندرو وإدوارد من بابا"، ولقد كان هناك أيضا بطاقة كتبتها الملكة الأم والدة الملكة إليزابيث التي توفيت في عام 2002، وهي بطاقة وجهتها لحفيدها الأمير أندرو وكتب فيها: "عزيزي أندرو، أتمنى لك قضاء عطلة أعياد ميلاد سعيدة، مع حبي وأمنياتي الطيبة، جدتك".