بعد غياب.. كيت ميدلتون تعود لمصحة نفسية

كيت ميدلتون تعاود ممارسة مهامها الرسمية

كيت ميدلتون تعاود ممارسة مهامها الرسمية

 دوقة كمبردج

دوقة كمبردج

بعد غياب.. كيت ميدلتون تعود لمصحة نفسية

بعد غياب.. كيت ميدلتون تعود لمصحة نفسية

الانيقة كيت ميدلتون

الانيقة كيت ميدلتون

اخر ظهور لها رسمي

اخر ظهور لها رسمي

الزيارة الرسمية القادمة لكيت ميدلتون دوقة كمبردج ستكون في شهر سبتمبر الجاري، وستكون لمركز آنا فرويد للصحة النفسية للأطفال، وذلك طبقا للتغريدة التي نشرت على صحفة قصر كينجستون الرسمية على موقع تويتر والتي كتب فيها: "الدوقة ستزور مركز آنا فرويد في يوم 17 سبتمبر لتشاهد عملهم في مجال الصحة النفسية للأطفال".
 
كيت ميدلتون هي راع رسمي للعديد من المؤسسات الخيرية التي تعمل مع الأطفال، ولقد أبدت كيت اهتماما كبيرا بقضية الصحة النفسية والمرضى النفسيين وخاصة من الأطفال. ونشرت تصريحا لها في شهر مارس بمناسبة بدء حملة "Time to Mind" الخيرية والتي تهدف إلى تطوير الخدمات العلاجية المقدمة للأطفال الذين يعانون من أمراض نفسية وعقلية، وفي بداية هذا العام نشرت كيت فيديو مصور لها لصالح الجمعية الخيرية "Place2Be" وهي الراعي الرسمي لها منذ عام 2013 وبمناسبة أسبوع الصحة النفسية للأطفال في بريطانيا.
وفي هذا الفيديو وجهت كيت رسالة إلى المجتمع البريطاني بهدف زيادة الوعي اتجاه المشاكل التي يعاني منها الأطفال المصابون بأمراض نفسية أو عقلية وأسرهم وأظهرت دعمها في هذه الرسالة للأطفال من المرضى النفسيين والعقليين وأسرهم.
 
جدول أعمال غامض
حتى الآن لا توجد أنباء عن جدول الأعمال الخاص بدوقة كمبردج ولا نعلم الكثير من المعلومات حول زياراتها الرسمية القادمة بعد زيارتها لمركز آنا فرويد إلا أن مصدر من داخل قصر من داخل قصر كينجستون قد قال وفقا لتقارير إنجليزية، إن كيت ميدلتون تخطط هي وزوجها الأمير ويليام للذهاب في زيارة رسمية إلى خارج البلاد في بداية العام القادم 2016، وأنهما لا يخططان لاصطحاب طفليهما الأمير جورج والأميرة تشارلوت خلال هذه الزيارة.
 
ومن المتوقع أن ينضم الأمير ويليام وزوجته دوقة كمبردج إلى أسرتيهما في قلعة بالمورال في إسكتلندا في الأسبوع القادم ليحتفلا معهم يوم 9 سبتمبر بمرور 62 عام على حكم الملكة إليزابيث الثانية لبريطانيا بعد أن تم تتويجها ملكة في بريطانيا في عام 1953، وبذلك تصبح الملكة إليزابيث هي أطول من حكم بريطانيا من ملوك وملكات بريطانيا.