الأميرة ديانا سبب انهيار ماركة بروس أولدفيلد

تتالق بالازرق

تتالق بالازرق

ترتدي فستان اخر من تصميماته

ترتدي فستان اخر من تصميماته

في عام 1987 ترتدي من تصميم بروس وتمشي بجانبه

في عام 1987 ترتدي من تصميم بروس وتمشي بجانبه

بروس أولدفيلد

بروس أولدفيلد

بروس أولدفيلد مع تصميماته

بروس أولدفيلد مع تصميماته

التصميم الشهير

التصميم الشهير

 اميرة القلوب

اميرة القلوب

الاميرة ديانا والمصمم بروس أولدفيلد

الاميرة ديانا والمصمم بروس أولدفيلد

سيعرف مصمم الأزياء بروس أولدفيلد (Bruce Oldfield) إلى الأبد بكونه الرجل الذي قام بتصميم ملابس الأميرة الراحلة ديانا خلال فترة الثمانينيات، وقد تحدث أولدفيلد في مقابلة جديدة له عن علاقته بأميرة ويلز الراحلة وكيف أنها كانت نعمة ونقمة في ذات الوقت وكيف أنه أوشك على الإفلاس عندما توقفت الأميرة ديانا عن ارتداء ملابسه.
 
الرجوع بالذاكرة...
بعد مرور 18 عاماً على وفاة الأميرة ديانا ومرور ما يقرب من ثلاثة عقود من بداية علاقتها بمصمم الأزياء بروس أولدفيلد، تحدث أولدفيلد 65 عام في مقابلة له مع صحيفة "Sunday Times" عن قصته مع الأميرة الراحلة ديانا، متذكرا اللقاء الأول فى مؤسسة "Barnado's" الخيرية للأطفال الأيتام والتي كانت الأميرة ديانا رئيسا لها في الفترة ما بين عام 1984 وحتى عام 1996، وقد بدأت علاقة الصداقة التي جمعت بينهما من خلال عملهما الخيري المشترك لصالح مؤسسة "Barnado's" وخلال تلك الفترة شوهدت ديانا في مناسبات عديدة في إطلالات من تصميم أولدفيلد، وعندما ارتدت الأميرة ديانا فستانها الأسود الرائع من تصميم أولدفيلد في حفل افتتاح مسرحية في مسرح مركز باربيكان في عام 1985-وهو الفستان الذي بيع فيما بعد في مزاد علني لصالح العمل الخيري بسعر 50 ألف جنيه إسترليني- ازدادت شهرة أولدفيلد بشكل لا يصدق.
 
انفصال وانهيار
وتابع بروس أولدفيلد أن صداقته مع ديانا تأثرت بعد أن انفصلت عن الأمير تشارلز في عام 1996 وقالت إنها لم تعد بحاجة إلى ثيابه الأنيقة لأنها لن تعود مجددا لحضور الكثير من الحفلات الملكية وسباقات أسكوت التي لطالما كرهتها ولذلك فهي لا تحتاج إلى هذا النوع من الثياب بعد الآن، ولقد قال أولدفيلد أن صدمته كانت أشد بعد أن قامت ديانا بقطع علاقتها بمؤسسة "Barnado's".
 
وتحدث أولدفيلد عن الفترة العصيبة التي مرت بها ماركته الخاصة بالأزياء في أوائل التسعينيات بعد أن توقفت الأميرة ديانا عن ارتداء ملابس من تصميمه وقال: "لم تكن الأوضاع جيدة، ولقد بدا وكأن الجميع ينظر إلينا ويقول نحن لن نشتري منكم بعد الآن لأنكم لستم جيدون ما يكفي"، ولقد قال أولد فيلد أنه اضطر في تلك الفترة لبيع شقته حتى يوفر المال لإدارة عمله، لحسن الحظ انتهت الفترة العصيبة التي مر بها أولدفيلد وعمله وأصبح لديه الكثير من الزبائن من جميع أنحاء العالم ممن يقومون بشراء فساتين الحفلات، وفساتين الزفاف الأنيقة التي يقوم بتصميمها والتي أصبحت تباع حاليا بآلاف الدولارات، ولقد أصبح لديه عدد من الزبائن المشاهير ومنهم كاميلا دوقة كورنوال، كيم وكورتني كارداشيان ونساء أسرة ميدلتون وجميعهم شوهدن بإطلالات من تصميمه.