بالصور: هجوم غير مسبوق على ملكة الدنمارك بسبب "سيجارة"

هل أخطات الأميرة ماري فى حق أطفالها

هل أخطات الأميرة ماري فى حق أطفالها

ولى العهد وقف بعيدا عن والدته ولكن ترك أطفاله فريسة للدخان

ولى العهد وقف بعيدا عن والدته ولكن ترك أطفاله فريسة للدخان

الملكة مارجريت صاحبة تاريخ طويل مع السجائر

الملكة مارجريت صاحبة تاريخ طويل مع السجائر

الملكة تدخن وسط أحفادها

الملكة تدخن وسط أحفادها

الملكة تدخن بالزى الرسمى وفى مناسبة قومية

الملكة تدخن بالزى الرسمى وفى مناسبة قومية

 العائلة المالكة ترفض الضغط على الملكة للتوقف عن التدخين

العائلة المالكة ترفض الضغط على الملكة للتوقف عن التدخين

تعرضت ملكة الدنمارك  مارجريت لهجوم غير مسبوق من وسائل الإعلام ومنظمات حماية الطفل والمؤسسات المحافظة على البيئة والصحة، بعدما تحدت الجميع وظهرت وسط أحفادها وهى تدخن سيجارة، وهو ما اعتبر تحديا "غير مقبول" للأعراف والقوانين، لا يليق بملكة البلاد.
 
الملكة البالغة من العمر 75 عاما يندر ظهورها في الحياة العامة، وتعرضت سابقا لحملة  ضغط حتى تعلن توقفها عن التدخين، وأعلنت بالفعل منذ فترة طويلة نجاحها في الإقلاع عن هذه العادة البغيضة، ولكن الصور الحديثة التي التقطت لها بصحبة زوجة ولى العهد الأميرة ماري وأحفادها، كشفت عن زيف كل هذه الادعاءات وأكدت أن الملكة لا زالت تدخن، ولا تبالى بالظهور علنا وهى تمارس هذه العادة الخطيرة، والأخطر أنها تعرض حياة أحفادها للخطر، ووصفتها الصحف المحلية "قاتلة الأطفال".
 
ماري متهمة بتعريض حياة أطفالها للخطر
الأزمة تطورت وطالت زوجة ولى العهد الأميرة ماري شخصيا بعدما استسلمت للملكة ووافقت على تعريض حياة أطفالها للخطر، واتهمت بأنها غير قادرة على حماية أطفالها، وجاء الرد من المكتب الصحافي بصورة غير مباشرة، إذ حاول التلميح لوجود قرار داخل العائلة منذ العام 2011 بالامتناع عن الضغط على الملكة للتخلص من عادة التدخين نظرا لظروف عمرها، وصعوبة الإقلاع عن التبغ في هذا العمر، مع التلميح بأن الملكة لم تدخن الا في الهواء الطلق، وأن الأميرة ماري كانت ستتدخل لو أن الأمر تم في غرفة مغلقة.