الأميرة ماريا تساعد قوات الطوارئ بالزي العسكري

محبوبة الشعب

محبوبة الشعب

ماريا

ماريا

 ماريا بالزي الرسمي

ماريا بالزي الرسمي

عند ذهابها للمطافي

عند ذهابها للمطافي

الاميرة ماريا

الاميرة ماريا

بينما كان أمراء وأميرات العائلات المالكة الأوروبية في طريقهم لحضور حفل زفاف بيير كاسيراجي في إيطاليا، كانت الأميرة ماريا زوجة الأمير خواكيم في جزيرة بورنهولم الدنماركية تقوم بمهمة مختلفة تماما في ذلك اليوم وهي مهمة معاونة قوات الطوارئ الدنماركية.
 
الأميرة ماريا التي أكملت التدريب الأساسي للوكالة الدنماركية لإدارة الأزمات الطارئة (Danish Emergency Management Agency) قابلت قوات الطوارئ الدنماركية (Danish emergency force) في ميناء قرية صغيرة من قرى الصيد في جزيرة بورنهولم لتقديم المعاونة لقوات الطوارئ، ولقد بدت الأميرة وهي ترتدي الزي الرسمي للوكالة الدنماركية لإدارة الأزمات الطارئة وتبحر على متن يخت يستخدم عادة في البحث عن الأشخاص المفقودين بصحبة مدير الوكالة الدنماركية لإدارة الأزمات الطارئة وعدد من العاملين في الوكالة.
 
الأميرة ماريا محبوبة الجماهير
ولقد قامت الأميرة ماريا بتفقد العاملين والمعدات الخاصة بالإنقاذ، زيارة الأميرة ماريا 39 عام لجزيرة بورنهولم ومعاونتها لقوات الطوارئ كانت جزء من الحدث السنوي الذي يتيح للمواطنين فرصة مشاهدة الأليات التي تستخدمها قوات الطوارئ الدنماركية في إدارة الأزمات، وكانت الأميرة ماريا قد قامت بزيارة جزيرة بورنهولم عدة مرات في السابق ومثل جميع الزيارات السابقة للأميرة تجمع السكان المحليين خلال زيارتها الأخيرة هذه وقاموا بالترحيب بها في الجزيرة، وهذه ليست المرة الأولى التي يحتفي الدنماركيون بأميرتهم المحبوبة.