الأميرة شارلين تعود للماء من جديد

لدى وصولها

لدى وصولها

عروس بحر موناكو

عروس بحر موناكو

الأميرة شارلين تعود للماء من جديد

الأميرة شارلين تعود للماء من جديد

الأميرة تشارلين تحتضن الاطفال

الأميرة تشارلين تحتضن الاطفال

الأميرة تشارلين تعود للماء من جديد

الأميرة تشارلين تعود للماء من جديد

الأميرة تشارلين تحتضن الاطفال

الأميرة تشارلين تحتضن الاطفال

الامير البرت

الامير البرت

الأميرة تشارلين تحتضن الاطفال

الأميرة تشارلين تحتضن الاطفال

الأميرة تشارلين تحتضن الاطفال

الأميرة تشارلين تحتضن الاطفال

عروس بحر موناكو

عروس بحر موناكو

كثيرا ما كانت الصحافة الفرنسية تطلق على الأميرة تشارلين لقب "عروس بحر موناكو" (the mermaid of Monaco)، والآن تعود الأميرة تشارلين لتذكرنا بالأسباب التي جعلتهم يطلقون هذا اللقب عليها، الأميرة تشارلين أميرة موناكو عادت مجددا لجذورها كسباحة محترفة بعد أن استضافت حدثا لتشجيع الأطفال على اتباع إجراءات السلامة أثناء السباحة في الماء وكان ذلك في يوم الثلثاء في بونتي فيكيو (Ponte Vecchio) في جزيرة كورسيكا (Corsica). 
 
الأميرة تشارلين- التي كانت في السابق سباحة محترفة ومثلت بلدها الأم جنوب أفريقيا في لعبة السباحة في دورة الألعاب الأولمبية في سيدني في عام 2000- كانت قد ذهبت بصحبة زوجها الأمير ألبرت الثاني أمير موناكو إلى شاطئ "Palombaggia" في بونتي فيكيو للمشاركة في حدث يتم فيه تنظيم ورش عمل خاصة بتعليم الأطفال القواعد الأساسية للسباحة الآمنة والإسعافات الأولية، ولقد أشرف على هذا الحدث مؤسسة الأميرة تشارلين أميرة موناكو ومؤسسة "CEFSSA 40"، الأميرة تشارلين كانت ترتدي في ذلك اليوم بدلة سباحة سوداء مضادة للبلل.
 
الأميرة تشارلين (37 عاماً) كانت قد اشتركت مع بطل رياضة الغوص الحر بيير فرولا وهو يحمل 4 أرقام قياسية في رياضة الغوص الحر (Pierre Frolla)، ستيفاني بارنييه (Stéphanie Barneix) بطلة العالم في رياضة التجديف في إعطاء دروس للأطفال في ورش تعليم السباحة الآمنة، وقد شوهدت الأميرة تشارلين- والتي أنجبت مؤخرا طفلين توأم هما الأميرة جابرييلا تيريز ماري والأمير جاك أونوريه رينييه واللذان تم تعميدهما في يوم 11 مايو-في يوم الثلثاء على شاطئ "Palombaggia" وهي تقوم بالسباحة في البحر المتوسط بصحبة تلاميذها الصغار، وبعد ذلك بفترة شوهدت على الشاطئ وهي تعانق زوجها الأمير ألبرت.
 
زيارة الأميرة تشارلين إلى كورسيكا تسبق مناسبة هامة بالنسبة للأميرة تشارلين والأمير ألبرت وهي الذكرى السنوية العاشرة للتويج الأمير ألبرت الثاني أميرا على إمارة موناكو والذي تم في مراسم رسمية أقيما في يوم 12 يوليو 2005، ولقد تحدث الأمير ألبرت عن هذه المناسبة خلال مقابلته الخاصة مع "Monaco-Matin". وقد تحدث أيضا عن علاقته بزوجته الأميرة تشارلين وعن الشائعات التي تنشر عن علاقتهما وقال: "شائعات الانفصال أمر مؤسف للغاية، لأن الأمور تسير بشكل رائع للغاية بيني وبين تشارلين، وكما شاهدتم مؤخرا، لقد ذهبت معها إلى كورسيكا، ولا اعتقد ان هذا يعطي الانطباع بأن علاقتنا ليست مستقرة".