الملكة إليزابيث تستعد لإخلاء قصر باكنغهام لأول مرة في تاريخها

 الملكة فى برلين

الملكة فى برلين

قصر باكنغهام

قصر باكنغهام

باكنجهام بالاس

باكنجهام بالاس

الملكة فى زيارتها الأخيرة لألمانيا

الملكة فى زيارتها الأخيرة لألمانيا

للمرة الأولى منذ اعتماده مقرا رسميا للعائلة الحاكمة الإنكليزية، منذ عام 1837، سيخلو قصر باكغنهام من كل أعضاء العائلة بما فيهم الملكة، بعدما أعلن المرممون أن أحوال البنية الأساسية والأسقف باتت تمثل خطرا داهما، وأن القصر المشيد منذ 300 عاما يحتاج لترميم عاجل قد يتكلف 150 مليون جنيه أسترليني!!
 
الملكة إليزابيث  تخطط  للبحث عن مقر ملكي جديد و أمامها أماكن إقامة رسمية عديدة للاختيار من بينها، منها قلعة وندسور غرب لندن، ومنزل ساندرينغهام في نورفك، وقصر هوليرود في إدنبرة، وقلعة بالمورال إلى الشمال في اسكتلندا، ولكنها لا زالت تنتظر موافقة الحكومة ومجلس العموم خصوصاً وأن تكلفة الصيانة باهظة للغاية.
 
يذكر أن قصر بكنغهام 775 غرفة بينها 52 غرفة ملكية، وغرف نوم للضيوف و188 غرفة نوم للعاملين، وكان الملك جورج الثالث قد اشتراه لزوجته الملكة، تشارلوت، واتّخذه مقرّ إقامة رسميّا للعائلة الملكية في لندن منذ 1837 ، وفي يناير 2014 اتّهم أعضاء في مجلس العموم البريطاني القائمين على القصر بإهمال إصلاحه، قائلين إنّ الوصلات الكهربائية وسخّانات المياه قديمة وعمرها 60 عاماً، بينما أكد المهندسون أن الأسقف ومجاري الصرف الصحى صارت بالية وتحتاج للتغيير فورا.