تكريم صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا في حفل توزيع جوائز لونجين للسيدات 2015

تكريم صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا في حفل توزيع جوائز لونجين للسيدات 2015

تكريم صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا في حفل توزيع جوائز لونجين للسيدات 2015

تكريم صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا في حفل توزيع جوائز لونجين للسيدات 2015

تكريم صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا في حفل توزيع جوائز لونجين للسيدات 2015

جرى تكريم الفارسة الاولمبية في سباقات قفز الحواجز والرئيسة السابقة للاتحاد الدولي للفروسية لدورتين والرئيسة الفخرية للاتحاد الدولي للفروسية وصاحبة جواد السباق الفائز بجائزة (كلاسيك)، صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا تقديراً "لأناقتها البارزة كمنافسة وقائدة وسيدة تعمل بلا كلل لدعم رياضة الفروسية"، كما جاء على لسان السيد خوان كارلوس كابيللي، نائب الرئيس ورئيس التسويق الدولي لدى دار لونجين.  
 
وقالت صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا "إنه لشرف عظيم لي أن أفوز وأتسلّم هذه الجائزة. ولا بدّ لي من شكر العديد من الاشخاص وأنا أتسلّم هذه الجائزة باسم جميع السيدات اللواتي قدّمن لي المساعدة في حياتي من جميع النواحي،" مضيفة "والحقيقة هي أن الخيول تبرز أفضل ما في الانسان، ويكمن ذلك في العمل المشترك ذلك أنني لم أحقق أي إنجاز على الاطلاق بالعمل لوحدي".
 
وتسلمت صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا جائزة لونجين للسيدات لعام 2015، وهي عبارة عن ساعة جيب تحمل توقيع لونجين من طراز The Longines Equestrian Pocket Watch Horses Trio 1911. وتجدر الإشارة إلى أن التصميم الذي كان وراء إلهام هذه النسخة المحدودة جداً المصنوعة من الذهب الوردي 18 قيراطاً هو ساعة جيب من لونجين تعود إلى عام 1911 مع خلفية مشغولة بمهارة يدوية عالية تصوّر ثلاثة خيول، تبرز رؤوسها بشموخ على خلفية من أوراق الشجر مشغولة بدقة عالية. تحتضن هذه الساعة معايرة من جيل L878.4 ذات تعبئة يدوية، وهي حركة من صنع لونجين.
 
تأتي جائزة لونجين للسيدات بمثابة اعتراف بنجاح السيدة الانيقة وإنجازاتها على أعلى مستويات رياضة الفروسية الدولية. وقد اختارت لجنة التحكيم ثلاثة قادة من عالم الفروسية: السيد اينغمار دو ﭬـوس، رئيس الاتحاد الدولي للفروسية؛ السيد لويس رومانيه، رئيس مجلس إدارة الاتحاد الدولي لهيئات سباق الخيل، والسيدة نتالي بيلينغييه، رئيس الاتحاد الدولي للفرسان والفارسات الهواة.