الملكة إليزابيث الثانية تقود موكب فرقة فرسان " the Garter" السنوي

الملكة إليزابيث الثانية تقود موكب فرقة فرسان

الملكة إليزابيث الثانية تقود موكب فرقة فرسان

الفرسان اثناء الموكب

الفرسان اثناء الموكب

الامير ويليام

الامير ويليام

كاميلا و والكونتيسة صوفيا

كاميلا و والكونتيسة صوفيا

الاميرة ان وزوجها

الاميرة ان وزوجها

من الاحتفال

من الاحتفال

الامير تشارلز والامير اندرو

الامير تشارلز والامير اندرو

من الاحتفال

من الاحتفال

الامير ويليام

الامير ويليام

الملكة إليزابيث

الملكة إليزابيث

ما الذي اضحك ويليام من كلام كاميلا

ما الذي اضحك ويليام من كلام كاميلا

تشارلز وكاميلا

تشارلز وكاميلا

الكونتيسة صوفيا وزوجها

الكونتيسة صوفيا وزوجها

الملكة إليزابيث

الملكة إليزابيث

قادت الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا الموكب السنوي لفرقة فرسان " the Garter" في فترة ما بعد الظهر في هذا اليوم، ولقد أطلت علينا الملكة بإطلالة رسمية أنيقة ومن حولها عدد من أفراد أسرتها الذين شاركوا في هذا الموكب ومنهم الأمير تشارلز أمير ويلز، الأمير وليام دوق كمبردج، الأمير إدوارد، الأميرة آن والأمير أندرو، بينما وقفت صوفي كونتيسة ويسكس وكاميلا دوقة كورنوال تشاهدان الموكب عن قرب.
 
صوفي كونتسية ويسكس التي قضت عطلة الأسبوع في ستوكهولم لحضور حفل زفاف الأمير كارل فيليب وصوفيا هيلكيفست ظهرت في إطلالة أنيقة حيث ارتدت فستان أخضر أنيق من ماركة الأزياء البريطانية سوزانا (Suzannah)، بينما ارتدت كاميلا معطف كريمي وقبعة أنيقة بنفس اللون.
 
أعضاء العائلة المالكة البريطانية شاركوا في موكب فرقة فرسان " the Garter" في فترة ما بعد الظهر بعد أن شاركوا رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، وزير الخارجية فيليب هاموند، رئيس أساقفة كانتربري جاستين ويلبي، في صباح اليوم الاحتفال بذكرى مرور 800 عام على إصدار الوثيقة العظمى أو وثيقة الماجنا كارتا (Magna Carta)، وهي وثيقة تم التوقيع عليها في يوم 15 يونيو 1215 وتتضمن أسس وقوانين الحريات التي يحددها القانون البريطاني في عصرنا الحالي وبها أقر ملك بريطانيا أنه لا يتمتع بسلطة الحكم المطلقة أن الملك يخضع للقانون ,انه لا يوجد شخص يتم سجنه أو اعتقاله خلافا لقانون.
 
وخلال الاحتفالية بذكرى مرور 800 عام على إصدار الوثيقة العظمى ألقى رئيس الوزراء ديفيد كاميرون كلمة عن دور هذه الوثيقة في تأسيس قوانين الحقوق والحريات في بريطانيا وبعد انتهاء كلمته صفقت الملكة بوقار للكلمة وذهبت لعدها مباشرة إلى ويندسور (Windsor) للمشاركة موكب فرقة فرسان " the Garter".
 
فرقة فرسان " the Garter" هي ثالث أعلى فرقة شرفية للفرسان في بريطانيا ولقد أسسها الملك إدوارد الثالث في عام 1384، وتتضمن هذه الفرقة 24 عضو أساسي فقط وهم فرسان هذه الفرقة ودائما ما تتضمن وريث العرش البريطاني وأمير ويلز، الأميرة آن هي أيضا أحد أعضاء هذه الفرقة وكذلك سير جون ميجور، ملك السويد كارل السادس عشر جوستاف وملكة الدنمارك الملكة مارجريث الثانية.