بالصور: قبعات الأميرات تطير في عيد ميلاد الملكة مارغريت

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

 فيكتوريا وميت مارليت

فيكتوريا وميت مارليت

ماكسيما بميلاد الملكة مارجريت

ماكسيما بميلاد الملكة مارجريت

ماكسيما بميلاد الملكة مارجريت

ماكسيما بميلاد الملكة مارجريت

 فيكتوريا وميت مارليت

فيكتوريا وميت مارليت

 عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

 عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

الأميرة ماريا

الأميرة ماريا

الأميرة ماريا

الأميرة ماريا

الأمير فريدريك والاميرة ماري

الأمير فريدريك والاميرة ماري

الأميرة ماريا

الأميرة ماريا

الأميرة ماريا

الأميرة ماريا

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

عيد ميلاد الملكة مارجريث

 الأميرة ماريا

الأميرة ماريا

الأمير فريدريك والاميرة ماري

الأمير فريدريك والاميرة ماري

ميلاد الملكة مارجريث

ميلاد الملكة مارجريث

ميلاد الملكة مارجريث

ميلاد الملكة مارجريث

ميلاد الملكة مارجريث

ميلاد الملكة مارجريث

ملكا بلجيكا

ملكا بلجيكا

ماكسيما بميلاد الملكة مارجريت

ماكسيما بميلاد الملكة مارجريت

ماكسيما بميلاد الملكة مارجريت

ماكسيما بميلاد الملكة مارجريت

ملكا اسبانيا

ملكا اسبانيا

 ملكا السويد

ملكا السويد

الحوادث التي تتطاير فيها ملابس المواطنين وأشيائهم في الدنمارك ليست نادرة في هذا الموسم وذلك بسبب الجو المعتدل المصحوب برياح خفيفة والذي يغلب على مدينة كوبنهاغن في موسم الربيع، ولأن الملكة مارغريت احتفلت بيوم عيد ميلادها الخامس والسبعين في يوم شبه عاصف فكان من الطبيعي أن نشاهد قبعات الأميرات وملابسهن تتطاير بفعل الهواء أثناء حضورهن حفل عيد ميلاد ملكة الدنمارك.
 
الأميرة ماري (Marie) زوجة الأمير يواكيم (Joachim) كانت إحدى ضحايا الجو المتقلب في مدينة كوبنهاغن، فعندما كانت الأميرة ماري في طريقها إلى مجلس بلدية كوبنهاغن (Copenhagen City Hall) بصحبة زوجها وعمدة المدينة فرانك جينسين تطايرت قبعة الأميرة ماري السوداء والتي تبدو أقرب لاكسسوار أنيق للشعر، ولحسن الحظ قام أحد رجال الأمن باللحاق بقبعة الأميرة وإعادتها إليها لترتديها في الداخل في حفل استقبال عيد ميلاد الملكة مارغريت.
 
الأميرة ماري لم تكن هي الضحية الوحيدة للجو المتقلب في مدينة كوبنهاغن، فالملكة نفسها واجهت مشكلة مع قبعتها التي أوشكت أن تتحرك من مكانها بفعل الرياح، فبعد أن توجهت الملكة وضيوفها إلى مجلس مدينة كوبنهاغن لحضور حفل استقبال عيد ميلادها الخامس والسبعين وفي الوقت التي خرجت فيه إلى شرفة المبنى لتوجيه التحية للحشود المتجمعة للاحتفال بعيد ميلادها، أوشكت قبعتها الخضراء الجميلة على أن تتحرك من مكانها ما دفع الملكة إلى التوقف عن التلويح بيديها لتحية الحشود أمام مجلس المدينة والإمساك بقبعتها لعدة ثوان للتأكد من تثبيتها في مكانها حتى لا تطير بفعل الهواء.
 
القبعة التي أردتها الشقيقة الصغرى للملكة وهي الملكة آن ماري ملكة اليونان طارت بفعل الهواء، ولا شك أن الملكة آن ماري كانت تتمنى لو أنها اختارت قبعة أصغر حجماً لترتديها في عيد ميلاد شقيقتها، الأميرة ميت ماريت زوجة ولي عهد النرويج إستطاعت التغلب على مشكلة تحرك القبعات بفعل الرياح عن طريق ارتدائها لقطعة اكسسوار للرأس مثبتة بإحكام بدلا من ارتداء قبعة، أما بالنسبة لولية عهد السويد والتي كانت تقف بجوار الأميرة ميت ماريت فقد ارتدت أيضاً قطعة اكسسوار صغيرة للرأس فقد اضطرت للإمساك بها لبعض الوقت حتى لا تتطاير بفعل الهواء.
 
الكثير من ضيوف الملكة مارغريت والذين حضروا احتفالها بعيد ميلادها الخامس والسبعين اضطروا للإمساك بقبعاتهم بإحكام حتى لا تتطاير ومن ضمنهم تانجا دوكي (Tanja Doky) وصيفة الأميرة ماري (Mary) زوجة الأمير فريدريك ولي عهد الدنمارك، والتي طارت قبعتها في مرحلة وهي في طريقها بصحبة باقي الضيوف لحضور حفل الاستقبال الخاص بعيد ميلاد الملكة إلا أن قبعتها سقطت لحسن الحظ عند قدمي أحد رجال الأمن والذي قام بإعادتها إليها. وبمناسبة الحديث عن وصيفة الأميرة ماري، فالأميرة ماري كانت هي الوحيدة تقريبا التي بدت واثقة في ذلك اليوم أن قبعتها الأنيقة ستظل على رأسها وذلك لأنها على الأرجح قد استخدمت دبابيس خاصة لتثبيت قبعتها بإحكام فوق رأسها، ويبدو أنها تعلمت من تجربتها السابقة مع الجو المتقلب في الدنمارك وذلك بعد أن طارت قبعتها في عام 2004 بفعل الرياح وهي في طريقها لحضور مراسم افتتاح مجلس النواب.
 
في مجلس مدينة كوبنهاغن حضر أفراد العائلة المالكة الدنماركية وعلى رأسهم الملكة مارغريت وولية عهد السويد الأميرة فيكتوريا وزوجها الأمير دانيال، وكذلك ولي عهد السويد الأمير هاكون وزوجته الأميرة ميت ماريت حفل الاستقبال الخاص بالملكة مارغريت وبعدها ذهب الجميع لقصر "أمالينبورغ" (Amalienborg Palace) للاحتفال بعيد ميلاد الملكة مارغريت والتي وقفت في شرفة القصر وسط أفراد أسرتها لتحية الحشود التي تجمعت لتتمنى لها عيد ميلاد سعيداً.