ديوان شعر يشدّ الملكة إليزابيث الثانية

ديوان شعر يشدّ الملكة إليزابيث الثانية

ديوان شعر يشدّ الملكة إليزابيث الثانية

ديوان شعر يشدّ الملكة إليزابيث الثانية

ديوان شعر يشدّ الملكة إليزابيث الثانية

ديوان شعر يشدّ الملكة إليزابيث الثانية

ديوان شعر يشدّ الملكة إليزابيث الثانية

ديوان شعر يشدّ الملكة إليزابيث الثانية

ديوان شعر يشدّ الملكة إليزابيث الثانية

تلقت الملكة إليزابيث الثانيىة العديد من الهدايا الرائعة طوال فترة حكمها لبريطانيا إلا أنها انبهرت تماما بعدما شاهدت للمرة الأولى كتاباً يحتوي على قصائد شعرية عمره 200 عام وهو الكتاب الذي قدمه شاه إيران هدية للملك جورج الرابع في عام 1812.
 
ديوان الشعر الذي يقدر عمره بمئتي عام هو جزء من الأوراق الملكية التي تمت إضافتها إلى مشروع الأرشيف الرقمي للأوراق الملكية وهو المشروع الذي تم إطلاقه الأربعاء الماضي في المكتبة الملكية في قلعة "وندسور".
 
لمدة مئتي عام تم الاحتفاظ بمجموعة من الأوراق الملكية-وعددها 350 ألف ورقة-والتي تعود للفترة ما بين حكم الملك جورج الأول وحتى فترة حكم الملك وليام الرابع. ويوم الأربعاء ولأول مرة قامت الملكة إليزابيث الثانية بتفحص هذه الأورق ولقد انبهرت بشكل خاص بكتاب القصائد الشعرية الذي أهداه شاه إيران للملك جورج الرابع وقد عبرت الملكة عن إعجابها بهذا الكتاب بعد أن شاهدته للمرة الأولى وقالت: "أنت لا تتلقى هدية كهذه في هذه الأيام".
 
الدكتور جوانا نيومان (Dr Joanna Newman) نائب رئيس كلية "كينغز" (King’s College) في لندن رافقت الملكة في جولة تفقدها للأوراق الملكية، وطبقا لصحيفة التليغراف البريطانية، نيومان قالت إن الملكة أعجبتها كثيرا الأوراق والرسائل ومجموعة الهدايا الملكية التي شاهدتها وخصوصاً كتاب القصائد الشعرية الفارسي.