جواسيس الملكة اليزابيث يحاصرون كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

الملكة اليزابيث

الملكة اليزابيث

كشفت تقارير صحافية إنه رغم الأجواء الطيبة التي تسود "قصر باكنغهام"، ورغم الابتسامات العريضة أمام الكاميرات، إلا أن ما يدور في الخفاء عكس ذلك تماما، إذ أن دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مُراقبة بطريقة أو بأخرى من قبل الموظفين في القصر.
 
وقالت التقارير إنه يجب على دوقة كامبريدج أن تتعامل مع "جواسيس" الملكة، وبالفعل، عدد من موظفين كيت ميدلتون وزوجها الأمير ويليام استقالوا للعودة إلى حضن الملكة اليزابيث، ومنذ ذلك الحين، ووالدة الأمير جورج تخاف من "القيل والقال"، فهي تدرك أن الملكة قد لا تثق بها، وبأن خدم المنازل هم من التابعين المخلصين لها وفقا لما ذكرتهLife & Style .