كيت ميديلتون تمنع الأمير تشارلز من رؤية حفيده جورج

هدية من الأمير تشارلز لحفيده

هدية من الأمير تشارلز لحفيده

الأمير تشارلز

الأمير تشارلز

العائلة الملكية

العائلة الملكية

يبدو أن الأمير تشارلز المصنف الأول على قائمة ولاية التاج البريطانى، لا يحظى بنفوذ داخل العائلة، ولا بين أولاده، ولهذا أضطر للشكوى لأصدقاء مقربين من محاولات الدوقة كيت زوجة إبنه الأكبر وليام، لإبعاده عن كل ما يخص تنشئة حفيده الوحيد الأمير جورج.
 
الشكوى التي عرفت طريقها سريعا للإعلام ونشرتها صحيفة الديلي ميل، أكدت أن كيت تصر على منع الأمير تشارلز من التواصل مع حفيده، وترفض السماح له بمتابعة خطوات تدريبه على الأمور الملكية،  وأكدت الصحيفة أن وليام يؤيد زوجته في موقفها، ويرفض الضغط على إبنه ويريد تنشئته بعيداً عن القيود الصارمة للقصر.
 
وأكد التقرير أن والدة كيت هى المتحكم الأول فى كل ما يخص أمور حفيدها، وأنها تنتهك البروتكول الملكي الخاص بضرورة حضور الصغير في المناسبات الرسمية برفقة الملكة وتبقيه بجوارها، كما أشار إلى أن كيت تقاطع تشارلز منذ فترة طويلة بسبب خلافاتها مع زوجته كاميلا.
 
المتحدث الرسمي باسم القصر الملكي علق على الأنباء بقوله: "نحن لا نرد على الشؤون الشخصية لأبناء الأسرة المالكة. فخامته يتمتع بعلاقات جيدة مع حفيده".