بالصور: الأميرة "المهرجة" ماري فى المستشفى.. والسبب

الأميرة مارى

الأميرة مارى

الأميرة مارى

الأميرة مارى

الأميرة مارى مع أطفال المستشفى

الأميرة مارى مع أطفال المستشفى

الأميرة مارى مع أطفال المستشفى

الأميرة مارى مع أطفال المستشفى

الأميرة تقدم فقرة مع مهرج حقيقى

الأميرة تقدم فقرة مع مهرج حقيقى

الأميرة تقدم فقرة مع مهرج حقيقى

الأميرة تقدم فقرة مع مهرج حقيقى

الأميرة تقدم عرضا سحريا للأطفال

الأميرة تقدم عرضا سحريا للأطفال

رغم جولتها الطويلة والشاقة بين مخيمات الفقراء فى إثيوبيا، لم تخلد الأميرة ماري للراحة فور عودتها لبلادها الدنمارك، وإنما ذهبت في زيارة مطولة للمستشفى، ليس بسبب المرض، وإنما لتقديم عروض مهرجي السيرك للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
 
الأميرة زوجة ولي العهد البالغة من العمر 43 عاما إصطحبت معها أطفالها ولكنها رفضت تصويرهم حتى لا يسرقوا الأضواء من "الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة" الذين تجمعوا حول الأميرة وهي تقدم لهم ألعاب المهرجين برفقة مهرج حقيقي، في محاولة للفت أنظار المجتمع لضرورة زيادة الدعم للمركز الكبير بالعاصمة كوبنهاغن.
 
ماري رغم "التهريج" بدت غاية فى الأناقة بقبعة من الجلد الأسود، وحذاء بكعب عال مع سترة جلدية وبلوزة سوداء وتنورة مرصعة بالترتر، وقد تفرغت بعد تقديم ألعاب السيرك لتفقد رسومات الأطفال كما أدارت حوارا موسعا مع أمهاتهم.