الأميرة ماري تودع أثيوبيا بإطلالة أنيقة

الأميرة ماري تودع أثيوبيا بإطلالة أنيقة

الأميرة ماري تودع أثيوبيا بإطلالة أنيقة

الأميرة ماري تودع أثيوبيا بإطلالة أنيقة

الأميرة ماري تودع أثيوبيا بإطلالة أنيقة

الأميرة ماري تودع أثيوبيا بإطلالة أنيقة

الأميرة ماري تودع أثيوبيا بإطلالة أنيقة

أنهت الأميرة ماري زيارتها الرسمية إلى إثيوبيا والتي استمرت 3 أيام، وقبل عودتها إلى الدنمارك قامت الأميرة ماري بحضور حفل أقامه سفير الدنمارك في إثيوبيا على شرفها بمنزله في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.
 
الأميرة ماري -وهي زوجة ولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك- ارتدت في هذا الحفل فستانا أسود أنيقا يصل للركبة وزينته بحزام أسود أنيق وكانت ترتدي حذاء أنيقا ذا كعب عالي بنفسجي اللون وأقراط ماسية أنيقة.
 
كانت الأميرة ماري قد زارت في وقت سابق (وأثناء تواجدها في إثيوبيا) مخيم "تيركيدي" Tierkidi لللاجئين والذي يوجد في غرب إثيوبيا على الحدود ما بين إثيوبيا وجنوب السودان وهناك قابلت الكثير من الأطفال والشباب والنساء والشيوخ ممن هربوا من الحروب والنزاعات العنيفة الدائرة في جنوب السودان.
 
رافق الأميرة ماري في زيارتها الرسمية إلى إثيوبيا وزير التجارة والتنمية الدنماركي (Minister for Trade and Development Cooperation) موجنس جنسن Mogens Jensen، وقد رافقها أيضا في زيارتها الرسمية إلى جنوب أفريقيا في شهر نوفمبر من العام الماضي.