شارلوت كاسيراجي قد تحضر الأوسكار بسبب جدتها

أسرة موناكو الحاكمة تكن الكثير من الاحترام والتقدير للفنون السينمائية ولعالم هوليوود الشهير، ويعود ذلك إلى الأميرة الراحلة غريس كيلي الممثلة الأميركية الشهيرة الحائزة على جائزة الأوسكار والتي تزوجت الأمير رينيه الثالث أمير موناكو.
 
هذا الأسبوع سيوافق الذكرى الـ60 لحصول الممثلة الجميلة غريس كيلي على جائزة الأوسكار ونتوقع أن تقوم شارلوت كاسيراجي 28 عاما -وهي حفيدة غريس كيلي- بحضور حفل الأوسكار لهذا العام كما فعل عمها الأمير ألبرت في عام 2012 حيث حضر حفل الأوسكار في ذلك العام بصحبة زوجته السباحة الأوليمبية السابقة الأميرة شارلين والتي بدت رائعة في فستان من تصميم Akris.
 
الأميرة شارلوت -وهي الوجه الدعائي لماركة غوتشي Gucci الشهيرة - موجودة حاليا في مدينة لوس أنجلوس لمساندة صديقها الممثل الفرنسي جاد المالح الذي يقدم حاليا عددا من عروضه في الولايات المتحدة، ولكن يحتمل أيضا أن تستغل وجودها في مدينة لوس أنجلوس لحضور حفل الأوسكار.
 
يشار إلى أن الممثلة الجميلة غريس كيلي حصلت على جائزة الأوسكار في عام 1955 عن دورها في فيلم "The Country Girl” وبعدها اعتزلت التمثيل وتزوجت من الأمير رينيه الثالث في عام 1956... وتوفيت غريس كيلي في حادث سيارة في عام 1982 قبل مولد حفيدتها شارلوت بأربع سنوات.