الأمير هنريك صارخاً: لماذا كتب على أن أظل أقل من زوجتي؟

الأمير هنريك

الأمير هنريك

الأمير هنريك مع زوجته الملكة

الأمير هنريك مع زوجته الملكة

الأمير هنريك مع زوجته الملكة

الأمير هنريك مع زوجته الملكة

الأمير هنريك مع زوجته الملكة

الأمير هنريك مع زوجته الملكة

عبّر الأمير هنريك زوج ملكة الدنمارك مارغريت عن حزنه من حرمانه لقب "ملك البلاد" وطالب علناً للمرة الأولى أن تساعده زوجته ليصبح معها "على قدم المساواة"، مؤكدا في مقابلة عبر التليفزيون الوطني الهولندي، أنه لا يفهم لماذا ينظر إليه باعتباره أقل من الملكة.
 
الأمير لم يكتف بالحزن فقط وإنما قال صراحة أنه أصيب بالإحباط، لأن الملكة بعد كل هذا العمر لا تراه شريكا للتاج الملكي على قدم المساواة. وأضاف: "قلت لها مرارا وتكرارا أنني يجب أن أكون شريكاً في اللقب الملكي، وعلى نفس القدر معك، وكل الملكات على مدار التاريخ نصبن أزواجهن ملوكا، فلماذا كتب علي أن أظل أقل منها؟"
 
كما عبر الأمير هنريك عن غضبه من مراسم الديوان الملكي الدنماركي خصوصاً في واقعة تفويض ولي العهد فريديريك لاستقبال الضيوف الرسميين بعد اعتذار الملكة لظروف مرضية، وقال أنه اشتكى جهاراً بعدما منع من ممارسة مهامه كزوج للملكة، واضاف: "شعرت وقتها أنني لست أقل من زوجتي فقط، وإنما من ابني أيضا!!"
 
وأشار إلى أن القانون الملكي الدنماركي تم استنساخه من القانون الإنكليزي الذي يحرم زوج الملكة من لقب ملك، وطالب بوضع قانون خاص للبلاد يعيد الاحترام لأزواج الملكات.
 
يذكر أن أغلبية الشعب الدنماركي يلقون بالنكات على الأمير الذي لا يزال يتحدث بلكنة فرنسية خالصة، وخدم في القوات المسلحة الفرنسية قبل أن يعقد قرانه على ولية العهد وقتها مارغريت عام 1967، ومنذ هذا الوقت حاول أن يكون مواطنا دنماركيا، ولكن لكنته تهزمه غالبا.