بالفيديو: الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

الأميرة كيت تدهن القوارب وتنجو بملابسها

بدت دوقة كمبردج كيت ميدلتون رغم حملها في شهرها السابع تقريبا متألقة كالمعتاد أثناء زيارتها إلى مدينة بورتسموث Portsmouth، ولأنها راعية لمؤسسة "1851 Trust"-وهي مسؤولية تسلمتها في أكتوبر بسبب حبها للإبحار، قامت بالمساعدة في تزيين الحائط الذي يحمي المبنى الخاص بالمؤسسة والذي يتم ترميمه حاليا.
 
كيت ميدلتون قامت بهذه الزيارة بصحبة سير بن أينسلي Sir Ben Ainslie هو لاعب أولمبي لرياضة سباق القوارب الشراعية وهو أيضا أحد الرعاة الرسميين لمؤسسة "1851 Trust" الخيرية، واستمتعت بإظهار مهارتها الفنية أثناء تزيين الجدار والأجمل من ذلك أنها لم تخش على ملابسها الأنيقة وخصوصاً معطفها الصوفي الجميل من Max Mara من الطلاء ويبدو أنها معتادة على وجود أشياء مثل الألوان والطلاء بالقرب منها لكونها والدة لطفل صغير الأمير جورج، يحب الرسم واللعب بالألوان وهو ما قالته كيت لأستاذ الفنون جيمس وترفيلد الذي حذرها من أن الطلاء قد يصل إلى معطفها حيث قالت له أنها معتادة على مثل هذه الأمور لأن ابنها جورج يحب الرسم وأنهما قاما بالرسم يوم أمس.
 
كيت ومعطفها كانا بخير بعد أن أنهت الجزء الخاص بها في رسم الحائط، الحائط الذي شاركت كيت في تزيينه شارك في تزينه أيضا عدد من الأطفال في المدارس المحلية المجاورة والرسم الموجود عليه يمثل شكل الأرض والمباني من مدينة بورتسموث وحتى بلدة رايد Ryde.
 
بعد ذلك قامت كيت بالانضمام إلى سير بن أينسلي في حفل الاستقبال الذي أقيم في برج الشراع في بورتسموث Spinnaker Tower وهناك قابلوا عدداً من الأشخاص ممن عملوا في مشروع مؤسسة "1851 Trust" وممن يريدون تشجيع الشباب الصغير على المشاركة في رياضة القوارب الشراعية وتصميم القوارب بمجرد دخولها حفل الاستقبال قامت كيت بخلع معطفها وشاهدنا فستانها الأنيق وهو من تصميم أليس تمبرلي Alice Temperley والطريف أن الفستان الأسود مرسوم عليه قوارب صغيرة الحجم باللون الأبيض.