الأمير ويليام يعيد كيت وجورج إلى بريطانيا

ويليام وكيت وجورج

ويليام وكيت وجورج

ويليام وكيت وجورج

ويليام وكيت وجورج

ويليام وكيت وجورج

ويليام وكيت وجورج

الأمير وليام ولي عهد بريطانيا الثاني، وزوجته كيت ميدلتون دوقة كمبردج وابنهما الأمير جورج (18 شهراً)، عادوا إلى بريطانيا من إجازتهم التي قضوها في جزيرة موستيك Mustique في منطقة الكاريبي حيث احتفلوا فيها مع عائلة كيت بعيد ميلاد كارول ميدلتون- والدة كيت -الـ60.
 
كانت كيت ميدلتون (33 عاما) وزوجها الأمير وليام وابنهما جورج قد شوهدوا في مطار هيوانورا الدولي في سانت لوسيا وهم يصعدون لطائرتهم المتجهة إلى جزيرة موستيك لقضاء إجازتهم السنوية، وقضوها هناك بصحبة والدي كيت وشقيقيها جيمس (27 عاماً) وبيبا (31 عاماً) وهناك احتفلا بعيد ميلاد والدة كيت الـ 60 في حفل خاص حضره -طبقا لأحد المقيمين في الجزيرة- الطبيب المحلي للمدينة مايكل بنبري Michael Bunbury وزوجته لوتي Lotty.
 
تم التقاط عدد من الصور-بكاميرات مزودة بعدسات مقربة ومن مكان بعيد لكيت ميدلتون وزوجها وباقي أفراد الأسرة أثناء قضائهم إجازتهم السنوية في جزيرة موستيك، وقررت جميع الصحف البريطانية عدم نشر هذه الصور لأنه تم التقاطها في ملكية خاصة وهو قرار رحب به الأمير وزوجته كيت. وقال المتحدث الرسمي باسمهما تعليقا على ذلك: " إنهما يعلمان أن هناك عددا من الصور قد تم التقاطها هناك، كانت هذه إجازة خاصة في ملكية خاصة والأسرة تستحق الحصول على قدر من الخصوصية، والدوق سعيد أن صحفا قليلة فقط هي من قامت بنشر الصور".
 
يشار إلى أن الإجازة التي قضتها كيت ميدلتون وهي حامل في الشهر السابع في ابنها الثاني وزوجها الأمير وليام هي الإجازة الأخيرة لهم حتى مولد طفلهما الثاني في شهر أبريل.
 
الأمير وليام وكيت لديهما العديد من الارتباطات الرسمية القادمة وأولها زيارة دوقة كمبردج إلى هامبشاير Hampshire.