لن تصدق: حكايات أسطورية عن الملكة إليزابيث وكلابها

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

الملكة مع الفصيلة النادرة من الكلاب الوليزية

إذا سألت عن أحب الكائنات للملكة إليزابيث الثانية، فلن تجد إجابة الا "الكلاب الملكية" التى تحظى برعاية الملكة طوال 70 عاما مضت، حتى بات من الممكن إصدار كتاب خاص عن غرائب وعجائب الكلاب مع حاملة التاج البريطاني التي اصدرت مؤخرا فرمانا بمنع اختلاط كلابها بأى فصيلة أخرى.
 
الملكة معروفة على مستوى العالم كله بأنها المالكة الحصرية للكلاب الوليزية، ويقال أنها تتابع عملية تخصيب وولادة الكلاب بنفسها للتأكد من الحفاظ على صفاء السلالة. ومؤخرا رفضت كل المقترحات البيطرية بإدخال فصائل أخرى من الكلاب لتحسين النوع، كما منعت أيا من ضيوفها من اصطحاب كلابه الخاصة معها، وشددت على أعضاء السرة المالكة بعدم اقتناء أى كلب من فصيلة أخرى داخل المقار الملكية.
 
آخر غرائب الملكة أنها قررت عدم إدخال الكلاب الوليزية لقصر باكنغهام، بعدما تكررت حالات تعثر العاملين بالكلاب القصيرة... وقالت أنها تشعر بالخطر على كلابها وخاصة الكبار منهم، وطلبت أن تقتصر نزهاتها مع كلابها داخل المزرعة الخاصة بهم فقط.
 
يذكر أن الكلاب الوليزية دخلت القصر للمرة الأولى عام 1933، على يد الملك جورج السادس الذى منح ابنته اليزابيث زوجين منها فى عيد ميلادها كانا النواة لفصيلة نادرة مسجلة باسمها حتى اللحظة.