بماذا نصح الملك الراحل الملكة إليزابيت.. وهل إلتزمت؟

الملك عبدالله والملكة إليزابيت

الملك عبدالله والملكة إليزابيت

ذكر السفير البريطاني السابق لدى السعودية موقفاً جميلاً للملك عبدالله بن عبدالعزيز - يرحمه الله - مع ملكة بريطانيا، التي كانت تتحدث كثيراً أثناء قيادتها سيارتها بسرعة في أحد شوارع بريطانيا؛ ليطلب منها أن "تبطئ السرعة، وتركز على القيادة".
 
ووفقاً لقصاصة من كتاب مذكرات شيرارد كولز، السفير السابق لدى الرياض، التي نشرها على حسابه في "تويتر"، فإن الملك عبدالله بن عبدالعزيز حين كان ولياً للعهد في عام 1998 قام بزيارة إلى بريطانيا، ودعته الملكة إليزابيث إلى تناول الطعام في قصر بالمورال، الواقع في مقاطعة ابردينشير الاسكتلندية.
 
وبعد تناول الغداء عرضت الملكة على ضيفها الكريم إن كان يرغب في جولة بشوارع المقاطعة، وتم جلب سيارتها، وهي من نوع لاند روفر، وركب الملك - يرحمه الله - في المقعد الأمامي، في حين تولت الملكة قيادة السيارة.
 
وكانت الملكة إليزابيث طوال قيادتها السيارة في شوارع مقاطعة ابردينشير الاسكتلندية تقوم بالتحدث دون توقف. وفي تلك الأثناء طلب منها الملك - يرحمه الله - أن "تركز على القيادة، وتبطئ من سرعتها". ويُعد هذا الموقف من المواقف الجميلة التي ما زالت عالقة في ذهن الملكة والبريطانيين، وتتناقله وسائل الإعلام البريطانية.