زعماء العالم ينعون فقيد الأمة

بان كى مون والملك عبدالله

بان كى مون والملك عبدالله

خادم الحرمين والرئيس باراك اوباما

خادم الحرمين والرئيس باراك اوباما

خادم الحرمين ورئيس مصر عبد الفتاح السيسى

خادم الحرمين ورئيس مصر عبد الفتاح السيسى

خادم الحرمين ورئيس مصر عبد الفتاح السيسى

خادم الحرمين ورئيس مصر عبد الفتاح السيسى

الملك عبدالله وولى عهد بريطانيا

الملك عبدالله وولى عهد بريطانيا

الملك عبد الله وبوتين

الملك عبد الله وبوتين

الملك عبد الله

الملك عبد الله

الملك عبد الله

الملك عبد الله

الملك عبد الله

الملك عبد الله

الملك عبد الله

الملك عبد الله

لم يكد يعلن خبر رحيل خادم الحرمين عبد الله بن عبد العزيز ، حتى تصدرت بيانات النعي والعزاء الصادرة عن  زعماء العالم، مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات الأخبار، لتجمع أن العالم فقد الكثير برحيل "ملك الانسانية". 
 
الرئيس الأميركي باراك أوباما وصف الملك عبد الله بن عبد العزيز بالصديق الأمين والقائد الصادق متخذ القرارات الشجاعة في عملية السلام. وقال إنه كان على درجة كبيرة من الإنسانية، وأشاد أوباما بدور العاهل الراحل في توثيق صلات بلاده مع الولايات المتحدة والعالم كله .
 
بينما اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن رحيل الملك عبدالله بن عبدالعزيز شكل خسارة لا تعوض للمملكة ولكل الشعب السعودي، معربا عن تعازيه للملك السعودي الجديد سلمان بن عبدالعزيز.
 
وجاء في بيان أصدره الكرملين أن "الملك الراحل كان معروفا كرجل دولة وسياسي وزعيم يتحلى بالمنطق ويحظى بحب واحترام رعاياه، والاحترام على الساحة الدولية. كان جلالته يقود البلاد بثقة وفاعلية بالمراحل الهامة من تطورها، وعمل الكثير من أجل تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي للسكان، وتطوير المؤسسات الاجتماعية في المملكة ومكافحة الإرهاب على مختلف المستويات".
 
الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون كشف عن حزنه العميق مؤكدا أن إرث خادم الحرمين الشريفين يمهد الطريق نحو السلام في منطقة الشرق الأوسط، ومشيدا بدور الملك في دفع الحوار بين الأديان.
 
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أمر بتنكيس أعلام بلاده  تعبيرا عن الحزن العميق لوفاة الملك عبد الله بن عبد العزيز، مشددا على أن "الملك عبدالله عزز الحوار بين الأديان"،
 
الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قدم تعازيه لكل العالم معربا عن تمسكه بالصداقة بين فرنسا والمملكة العربية السعودية التي عمل الملك على تطويرها.
 
كما أشاد رئيس الحكومة الكندية ستيفن هاربر بالعاهل السعودي معتبرا أنه كان "مدافعا شرسا عن السلام في الشرق الأوسط". وقال هاربر إن الملك عبدالله كان "شغوفا جدا ببلده وبالتنمية والاقتصاد العالمي". وأضاف أن الملك "قدم أيضا مبادرات كثيرة مهمة متعلقة بالاقتصاد والمجتمع والتربية والصحة والبنى التحتية في بلاده".
 
وفي باكستان، نعى الرئيس ممنون حسين ورئيس الوزراء نواز شريف، خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، معتبرين أنه "خسارة لا تعوض للأمة الإسلامية"، ومعترفين أن "باكستان فقدت صديقا حميما"، فيما قال رئيس وزراء الهند ناريندرا مودي إنه "برحيل الملك عبدالله فقدنا قوة موجهة".
 
كما أعرب رئيس المجلس الأوروبي، دونالد توسك، عن حزنه لوفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، معتبراً أنه "كان شريكا قويا للاتحاد الأوروبي". ووصف توسك الراحل بأنه "كان رجلا ذا رؤية  بعيدة وريادة  ألهمت السعوديين على مدى عقد في صفته ملكا وعلى مدى عقود سبقت في سفته وليا للعهد".
 
و أعلن رئيس الحكومة اللبنانية تمام سلام الحداد ثلاثة أيام وأمر بتنكيس الأعلام، ووصف الملك الراحل بأنه كان "نصيرا وسندا" لبلاده، كما قال رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري إن الأمة العربية والإسلامية خسرت بوفاته "قائدا فذا وشخصية استثنائية"، بينما أعلن مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان الحداد ثلاثة أيام وإقفال جميع المؤسسات التابعة لدار الفتوى.    
 
كما نعى الرئيس الفلسطيني محمود عباس الملك الراحل وأعلن الحداد في الأراضي الفلسطينية لمدة ثلاثة أيام، في حين قدّم القيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إسماعيل هنية تعازيه إلى المملكة.
 
و نعى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الملك السعودي، معلنا الحداد سبعة أيام، كما نعى الأزهر الشريف الملك الراحل.