كيت ميدلتون عن حملها: لا أعرف جنسه لكنه يركل بقوة!

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

كيت ميدلتون

قضت كاثرين دوقة كمبردج يوما حافلا في كينسينغتون Kensington في لندن حيث قامت بثلاث زيارات هذا اليوم انتهت بزيارتها لمركز كينسينغتون الترفيهي Kensington Leisure Centre والتي قامت بافتتاحه رسميا.
 
وأثناء تواجدها في المركز قامت كيت بمقابلة العديد من الأطفال الذين يشاركون في أنشطة المركز وكان بينهم فتاة في 17 من عمرها تدعى مارتينا ماكدونا والتي تجلس على مقعد متحرك بسبب مشكلة في عمودها الفقري. مارتينا سألت الأميرة كيت العديد من الأسئلة التي تتعلق بحمل كيت، وقالت إنها تأمل أن يكون الطفل القادم فتاة وقد ردت كيت على ذلك قائلة أنها لا تعرف بعد جنس الجنين.
 
وأضافت كيت: "ما أعرفه أن هذا الطفل يتحرك طوال الوقت وأشعر به يركل بقوة الآن".
 
مركز كينسينغتون الترفيهي الجديد أقيم في موقع نادي السباحة (كان موجود في فترة السبعينيات) حيث كان الأمير ويليام زوج كيت وشقيقه هاري يتلقون دروسا للسباحة، اما مركز كينسينغتون الترفيهي الجديد سيقدم العديد من الخدمات والأنشطة الرياضية وليس دروسا للسباحة فحسب.
 
مركز كينسينغتون الترفيهي قدم هدية جميلة لكيت لتعطيها لابنها الصغير الأمير جورج وهي عبارة عن "عوامة" صغيرة على شكل بطة، الهدية ربما تساعد الأمير الصغير على إتقان رياضة السباحة وقد يشاركها مع شقيقه أو شقيقته في المستقبل.