مأساة كبيرة وراء الحزن الكامن في عيون الأميرة شارلين

الأميرة شارلين

الأميرة شارلين

الأميرة شارلين

الأميرة شارلين

الأميرة شارلين

الأميرة شارلين

الأميرة شارلين

الأميرة شارلين

نظرة الحزن المستقرة في عين الأميرة شارلين وحيرت الجميع منذ حفل زواجها الشهير على أمير موناكو، تم كشف سرها أخيرا بعدما توصلت دورية بريطانية إلى تاريخ أكبر مأساة عائلية لا زالت تهيمن على أسرة شارلين منذ الحرب العالمية الثانية.
 
دورية الديلى ميل أكدت أن ثلاثة من أعمام الأميرة تم قتلهم بقذيفة واحدة في الحرب العالمية الثانية، وأن والدها قام بمغامرة صعبة لانقاذ ما تبقى من عائلته وانتقل بهم الى مجاهل إفريقيا، ليعانوا داخل جنوب إفريقيا من الصراع العنصري الذى استمر طويلا وراح ضحيته أبناء عمومتها.
 
التقرير أكد أن شارلين تعود أصولها لبريطانيا العظمى، وأن والدها قابل والدتها على متن قارب الهروب، وأنها تعرضت لأزمة نفسية كبرى عندما شاهدت جثث ابناء عمومتها الثلاثة ملقاة داخل غرفتها لحين التمكن من دفنهم.
 
يذكر أن تكهنات كثيرة حاولت تفسير سر حزن شارلين الدائم وقيل وقت زفافها انها اجبرت على الزواج من الأمير البير وانه تم القبض عليها أثناء محاولتها الهرب.