دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

دوقة كامبريدج محاطة بالحب في أعياد الميلاد

بعد قضاء ليلة عيد الميلاد بصحبة الملكة إليزابيث الثانية في منزلها في "نورفولك"، إجتمعت العائلة المالكة البريطانية لحضور الاحتفال بأعياد الميلاد في كنيسة "مريم المجدلية"، وتجمع الآلاف من البريطانيين أمام الكنيسة للترحيب بأفراد الأسرة المالكة وانتظروهم لأكثر من أربع ساعات حتى وصلوا.
 
وقام كل من الأمير ويليام والأميرة كيت والأمير هاري، بتحية المحيطين بالكنيسة وتبادل الحديث الودي معهم وقبول الزهور منهم، وتوقع الجميع حضور الأمير جورج-ابن الأمير وليام والأميرة كيت- للاحتفال الكنسي لأول مرة في هذا اليوم إلا أنه لم يحضر.
 
وارتدت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون الحامل بطفلها الثاني وهي في الشهر الخامس، معطفاً بنياً طويلاً وقبعة بنية، وقد لاقت تمييزا أثناء حضورها للكنيسة، حيث استقبلها الجمهور بالحب والود وحاول كثيرون تحيتها بالورود.
 
وحضر الاحتفال كذلك من الأسرة المالكة: الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا وزوجها الأمير فيليب والأميرة يوجين-أميرة يورك- وكونتيسة وسكس صوفي بصحبة زوجها الأمير إدوارد وابنتها الليدي لويز ويندسور 11 عام، الأميرة أن وزوجها تيم لورانس وابنها بيتر فيليب وزوجته أوتوم فيليب، أسرة كيت ميدلتون. كذلك حضر الاحتفال الأمير تشارلز ولي العهد ولم تصاحبه في الاحتفال زوجته كاميلا دوقة كورنوال لمتاعب صحية (إصابة في الظهر).