ملوك وزعماء في تشييع الملكة فابيولا

تشييع جثمان الملكة فابيولا

تشييع جثمان الملكة فابيولا

مولاي رشيد في تشييع جثمان الملكة فابيولا

مولاي رشيد في تشييع جثمان الملكة فابيولا

الملكة ماتليدا تواسي نجلها جابرايل في تشييع الملكة فابيولا

الملكة ماتليدا تواسي نجلها جابرايل في تشييع الملكة فابيولا

دموع الملك في تشييع الملكة فابيولا

دموع الملك في تشييع الملكة فابيولا

تشييع جثمان الملكة فابيولا

تشييع جثمان الملكة فابيولا

الملك ألبرت والملكة باولا

الملك ألبرت والملكة باولا

الملكة باتريكس

الملكة باتريكس

الملك هارلد وشقيقته استرد

الملك هارلد وشقيقته استرد

ماتيلد وفيليب

ماتيلد وفيليب

الملكة مارغريت

الملكة مارغريت

ماتيلدا والأمير جابرايل

ماتيلدا والأمير جابرايل

الملكة باولا

الملكة باولا

الإمبراطورة ميتشيكو

الإمبراطورة ميتشيكو

الملكة ماتيلدا

الملكة ماتيلدا

بدأت أمس الجمعة رسمياً مراسم تشييع جنازة "الملكة فابيولا" أرملة الملك السابق بودان الأول، ملك بلجيكا، التى توفيت عن عمر يناهز 86 عاما، وأعلنت بلجيكا الحداد الوطنى أسبوعا على وفاة الملكة.
 
هذا، وتوافدت شخصيات ملكية من جميع أنحاء العالم للمشاركة في الجنازة بعد أسبوع من الحداد الوطني في بلجيكا، إذ حضرت ملكة الدنمارك مارجريت الثانية، وملك أسبانيا السابق خوان كارلوس وزوجته صوفيا، وكذلك امبراطورة اليابان ميشيكو، مراسم الجنازة في كاتدرائية سان ميشيل وسان جودولا بوسط بروكسل.
 
 كما شارك في التشييع الأمير مولاي رشيد، ممثلا عن الملك محمد السادس، والذي التقى العاهلين البلجيكيين الملك فيليب والملكة ماتيلد، وعدد من أفراد الأسر الملكية بالعالم.
 
وتوفيت فابيولا مساء الجمعة قبل الماضية، وهي أرملة الملك بودوان الذي توفي عام 1993 وخلفه شقيقه البرت الثاني الذي تنازل عن العرش لابنه فيليب العام الماضي، ونقل نعش فابيولا إلي الكاتدرائية ورافقه أفراد العائلة الملكية البلجيكية و130 فارسا على صهوة الخيل.
 
وحضر كبار رجال السياسة في بلجيكا للمشاركة في المراسم بالإضافة إلى رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، كما سمح لقرابة 200 فرد من العامة بدخول الكاتدرائية.
 
وأطلق البلجيكيون على فابيولا اسم ملكة القلوب، وكانوا يشيدون بأعمالها الاجتماعية وبحبها لبودوان وحماستها الدينية، وتعاطف الكثيرون معها بعد سلسلة من عمليات الاجهاض تركتها بدون أبناء. 
 
والملكة السابقة دونا فابيولا دى مورا اى اراغون من مواليد الحادي عشر من يونيو العام 1928 في مدريد من عائلة إسبانية من النبلاء وتزوجت بودوان فى ديسمبر 1960، ولم تظهر كثيراً بعد الوفاة المفاجئة لزوجها بودوان العام 1993 وبقيت تعيش في ظل الملك البرت وزوجته الملكة باولا، وفي يوليو 2013 شاركت في حفل التسلم والتسليم بين شقيق زوجها الملك البرت الثاني الذي خلف بودوان وبين ابن شقيقه فيليب.