مغامرات مدهشة لملك السويد... بباريس

ملك وملكة السويد مع الرئيس الفرنسى أمام قصر الإليزيه

ملك وملكة السويد مع الرئيس الفرنسى أمام قصر الإليزيه

الملكة سيلفيا.

الملكة سيلفيا.

الملكة تشترى الهدايا لأحفادها

الملكة تشترى الهدايا لأحفادها

الملك والملكة مع نجم كرة القدم زالاتان

الملك والملكة مع نجم كرة القدم زالاتان

وجّه الملك كارل غوستاف الدعوة لحائز جائزة نوبل فى الآداب باتريك موديانو، والفائز بجائزة الإقتصاد جان تيرول، لتناول العشاء معه مساء أمس،  ليس داخل القصر الملكي السويدي ، وإنما بقصر الاستضافة الفرنسي بباريس حيث يقوم بزيارة لفرنسا برفقة زوجته الملكة سيلفيا.
 
الملك الذي يستضيف سنوياً الحفل السنوي لتوزيع جوائز نوبل قرر أن يسبق الأحداث ويجلس مع الفائزين الجدد، قبل أن يستضيفهم مجددا فى مدينة ستوكهولم، كما طلب الملك دعوة من نجم كرة القدم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش لحضور لقاء خاص معه داخل البساط الأخضر لفريقه باريس سان جيرمان، وقد طال اللقاء حتى تم تنبيه الملك لوجود موعد محدد مسبقا مع الرئيس الفرنسى فرانسوا هولاند في قصر الاليزيه.
 
المثير أن الزيارة حظيت بإعجاب الصحافة الفرنسية التى وقفت طويلا أمام اهتمام الملك برعايا مملكته ورجال الأدب والعلم، بينما على النقيض وجهت الصحافة السويدية انتقادا مباشرا له بعدما أصطحب أغلب وزراء الحكومة فى الزيارة ليتركوا أزمة ميزانية العام الجديد تتفاقم، وقد تناست الملكة كل هذه الضجة وتفرغت لشراء هدايا أعياد الميلاد لأحفادها من أرقى متاجر الشانزليزيه.