ماذا كتب الأميران وليام وهاري عن الراحلة ديانا؟

ديانا ووليام وهارى فى مهمة تطوعية

ديانا ووليام وهارى فى مهمة تطوعية

 ديانا ووليام وهارى

ديانا ووليام وهارى

ديانا ووليام وهارى فى مهمة تطوعية

ديانا ووليام وهارى فى مهمة تطوعية

ديانا مع الأمير هارى

ديانا مع الأمير هارى

هي: عمرو رضا
 
وضعت الأقدار الأميرين وليام وهاري مجدداً في مواجهة ذكرى لا تغيب لوالدتهما الراحلة الأميرة ديانا، بعدما أسندت اليهما مهمة كتابة مقدمة أحدث إصدار للتعريف بجهودها في مجال العمل الخيري، وبخاصة مكافحة الألغام والفقر، وعمالة الأطفال ضمن فعاليات توزيع جائزتها السنوية.. فماذا كتبا لأميرة القلوب؟
 
الأميران كتبا مقدمة واحدة طبعت بالفعل في مقدمة كتاب جائزة ديانا الخيرية، قالا فيها أن الجائزة في عامها الخامس عشر لا زالت تستلهم أفكار الأميرة ديانا الساعية لتجنيب الشباب مخاطر البلطجة والإقصاء الاجتماعي بسبب الجنس واللون والدين، انطلاقا من إيمانها الدائم بأن التغيير داخل المجتمع لن يتحقق إلا بواسطة الشباب فقط.
 
وأضافا: "نعرف أن والدتنا فخورة بنا... ومن المؤكد أنها فخورة بما أنجزته فى مجال دعم الشباب، وسعيدة بما حققته جائزتها بحكم شعورها الدائم والعميق بمسؤوليتها الاجتماعية، وهي رغم رحيلها لا زالت بهذه الجائزة تمد يد العون لكل شاب راغب فى تغيير مجتمعه إلى الأفضل... وهذه رسالتها التي ستستمر طالما كنا على قيد الحياة".
 
يذكر أن الجائزة تمنح سنويا "لبطل ديانا" من طلاب المدارس والجامعات الذي يتطوعون للعمل بالجمعيات الخيرية التى تحمل اسمها بلندن ونيوكاسل، وتم توزيعها مساء أمس.