كشف سرّ نوبات غضب الأميرة ديانا فى الهند

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

اثناء الزيارة بالهند عام 1992

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

Dickie Arbiter

Dickie Arbiter

كشف السكرتير الصحافي السابق لقصر باكنغهام ديك أربيتر، في مذكراته الجديدة خلال خدمته مع الملكة بأن الأميرة البريطانية الراحلة ديانا، إنتابتها نوبات غضب مروعة أثناء زيارتها للهند في فبراير 1992 مع زوجها الأمير تشارلز، فقد رفضت الأميرة ديانا الذهاب مع زوجها لحضور مباراة البولو في جايبور مما أدى لحدوث خلاف مرير بينهما، وأعلنا عن انفصالهما بعدها ببضعة أشهر فقط.
 
وذكر ديك أن الأميرة ديانا كانت عابسة جدا وهي تقول لزوجها "لا أريد الذهاب وليست لدي نية للقيام بذلك"، وعندما حاول الأمير إقناعها بالحضور فقط من أجل الدعاية والمظاهر زاد سخط الأميرة أكثر، وردت ديانا بغضب وحدة أنه لم يعد يهمها ذلك ولم تعد تأبه به كما مضى، ولكن انتهى بها الحال بعد ذلك إلى مرافقته إلى الحدث، ولكنها أوضحت بعد ذلك أنها كانت ثائرة من الغضب على تشارلز بسبب علاقته مع كاميلا باركر بولز.
 
ويذكر ديك أنها أسرت له بهذا، حيث قالت إذا أراد أن يقوم بشيء مجنون مع تلك المرأة فأنا لست على وشك أن أجعل من نفسي أضحوكة لأصدقائه، وقد أعلن الزوجين انفصالهما بعد أشهر فقط في ديسمبر 1992، وقد توفيت ديانا في حادث تحطم سيارة بعد أقل من خمس سنوات على الانفصال.
 
إشارة الى أن الأمير تشارلز غاضب جدا من أربيتر بسبب كشفه عن أسرار الأسرة في مذكراته.