الأمير ويليام يعتذر لمالطا... دفاعا عن حياة كيت

الأمير ويليام أثناء المشاركة فى العيد الذهبى لاستقلال مالطا

الأمير ويليام أثناء المشاركة فى العيد الذهبى لاستقلال مالطا

الأمير ويليام أثناء المشاركة فى العيد الذهبى لاستقلال مالطا

الأمير ويليام أثناء المشاركة فى العيد الذهبى لاستقلال مالطا

الأمير ويليام أثناء المشاركة فى العيد الذهبى لاستقلال مالطا

الأمير ويليام أثناء المشاركة فى العيد الذهبى لاستقلال مالطا

أحد أطفال مالطا كان يأمل فى رؤية كيت

أحد أطفال مالطا كان يأمل فى رؤية كيت

هى: عمرو رضا
 
قدم الأمير ويليام اعتذارا "نادرا" لشعب وحكومة مالطا، بعدما تراجعت زوجته الدوقة كيت عن وعدها بالمشاركة مندوبة عن الملكة في احتفالات عيد الاستقلال. وأكد ويليام الذي حل بديلا لزوجته، أن الدوقة بذلت كل الجهد للوفاء بوعدها، ولكن حالتها الصحية حالت دون إتمام الزيارة المرتقبة.
 
الأمير ويليام أكد لحكومة مالطا أن الدوقة حاولت اختصار الرحلة ليوم واحد على أن تذهب برفقته، ويتولى هو القيام بالمهام الرسمية، ولكن الأطباء أكدوا أن السفر سيضاعف من آثار نوبات الغثيان التى تصيبها فى الأشهر الثلاث الأولى من الحمل، ولهذا حملته رسميا رسالة لحكومة وشعب مالطا مفادها أنها حزينة لعدم قدرتها على المشاركة في العيد الخمسين للإستقلال. وحرص ويليام على إبلاغ الرسالة لعدد كبير من الأطفال كان يراودهم الأمل برؤية الدوقة الأشهر عالميا.
 
يذكر أن الدوقة كيت تم تكليفها رسميا من الملكة بتمثيل التاج البريطاني للمرة الأولى فى الاحتفال الرسمي، ورغم خضوعها لعلاج مكثف بالقصر الملكي، الا أنها ظلت ترفض تكليف زوجها بدلا منها انتظارا لنصيحة طبية تمكنها من المشاركة، ولكن حسم الأمر بعدما أعلن أحد الأطباء أن الرحلة لا تمثل خطرا على الجنين فحسب وإنما على حياة كيت شخصيا.