الأميرة لورانتين تقفز في الماء البارد بدلاً من ماكسيما

الأميرة لورانتيان وسط شباب وأطفال حملة انقاذ المياة

الأميرة لورانتيان وسط شباب وأطفال حملة انقاذ المياة

الأميرة لورانتيان خرجت بعد خمس دقائق فقط

الأميرة لورانتيان خرجت بعد خمس دقائق فقط

الأميرة لورانتيان تسبح فى نهر أمستل

الأميرة لورانتيان تسبح فى نهر أمستل

هي: عمرو رضا
 
يبدو أن اللقب الملكي سيحرم الملكة ماكسيما من خوض بعض مغامراتها الشهيرة، مثل القفز فى مياه النهر الباردة، ولكن لا بأس فداخل العائلة المالكة الهولندية أميرات يقمن بالمهمة منهن الأميرة لورانتين Laurentien، التى شاركت هذا العام فى تدشين حملة تخفيض استهلاك المياة النظيفة بالقفز فى نهر امستل بامستردام.
 
الأميرة لورانتين زوجة الأمير قسطنطين الابن الثالث والأصغر للملكة السابقة بياتريكس، حاولت أن تبدو مغامرة ولكنها ليست بجرأة الملكة ماكسيما، ولهذا ذهبت للحملة ببذلة غوص كاملة للوقاية من المياة الباردة، وقفزت فى اليوم الأول لتدشين حملة الحفاظ على المياة النظيفة، بصحبة 50 من شباب المتطوعين، ولم تتحمل الميارة الباردة لأكثر من 5 دقائق فقط.
 
يذكر أن الحملة تقام تحت إشراف جمعية ALS، وشاركت فيها الملكة ماكسيما عندما كانت زوجة لولى العهد عام 2012، وجمعت سكان العاصمة حول النهر بعدما قدمت عرضا مبهجا للسباحة فى المياة المثلجة، وقد اعتذرت عن عدم المشاركة هذا العام، كما اعتذرت عن عدم قبول دعوات تحدي الثلج سابقا دون إبداء أسباب.