الأميرة ماري تستضيف موسيقى بلادها في مملكتها الجديدة

الأميرة مارى فى حضور فرقة ملبورن.

الأميرة مارى فى حضور فرقة ملبورن.

 الأميرة مارى فى زيارة سابقة لبلادها مع زوجها وأطفالها

الأميرة مارى فى زيارة سابقة لبلادها مع زوجها وأطفالها

الأميرة مارى متوجهة بمفردها لحضور الحفل

الأميرة مارى متوجهة بمفردها لحضور الحفل

 الأميرة مارى تتفقد واحدا من مشروعاتها لرعاية الأطفال فى استراليا

الأميرة مارى تتفقد واحدا من مشروعاتها لرعاية الأطفال فى استراليا

 الأميرة بصحبة إدارة المسرح

الأميرة بصحبة إدارة المسرح

الأميرة ماري

الأميرة ماري

الأميرة ماري

الأميرة ماري

الأميرة ماري

الأميرة ماري

هي: عمرو رضا
 
الحنين للوطن وحده كان الدافع لحضور الأميرة مارى زوجة ولى عهد الدنمارك بمفردها حفلا للموسيقى، لمجرد أن الفرقة تمثل وطنها الأصلى استراليا، ورغم أن القصر الملكي لم يتلق دعوات رسمية لحضور عرض فرقة ملبورن، إلا أن الأميرة ماري إرتدت فستانا ساحرا بلون الأزرق البحري وذهبت للحفل بكامل أناقتها. 
 
الحفل الذي عقد بمسرح تيفولي بالعاصمة كوبنهاغن، قدم فقرات موسيقية للفرقة السيمفونية بملبورن باستراليا، وقد حضرته الأميرة ماري بدون مشاركة زوجها أو أطفالها، وأصرت على مصافحة أعضاء الفرقة بنفسها، وظلت محاطة بإدارة المسرح بعدما تخلصت من المرافقين الرسميين.
 
يذكر أن الأميرة ماري تعلن دوما عشقها لوطنها الأول، ولا ترى تعارضا بين هذا العشق وبين وضعها المستقبلي كملكة للدنمارك، كما تصر على اصطحاب أطفالها وزوجها سنويا لزيارة بلادها.