الأمير هاري يعترف: أنا أكره الحروب

 الأمير هارى مع الكتيبة البريطانية فى أفغانستان

الأمير هارى مع الكتيبة البريطانية فى أفغانستان

 الأمير هارى مع الكتيبة البريطانية فى أفغانستان

الأمير هارى مع الكتيبة البريطانية فى أفغانستان

 الأمير هارى مع الكتيبة البريطانية فى أفغانستان

الأمير هارى مع الكتيبة البريطانية فى أفغانستان

 الأمير هارى مع الكتيبة البريطانية فى أفغانستان

الأمير هارى مع الكتيبة البريطانية فى أفغانستان

هى: عمرو رضا
 
كشف الأمير هاري النقاب أخيرا عن تجربته القتالية ضمن القوات البريطانية فى أفغانستان، مشيرا إلى أنه ذهب للحرب من دون أي إعداد نفسى للقتال، وعاد من هناك أكثر كرها للحروب.
 
الأمير الذي شارك ضمن مجموعة قتالية فى القوات الدولية عام 2008 بأفغانستان وعاد لهناك مجددا نهاية عام 2012، وصف ما جرى له هناك "بالأهوال"، وأكد انه فوجئ بالواقع الصعب. واعترف أنه لم يكن مستعدا نفسيا لمواجهة هذه التجربة، خصوصاً أن يموت الرفاق بجوارك بعبوات ناسفة.
 
يذكر أن الأمير هاري أبدى استعداده للعودة لأفغانستان ولكن لمساعدة النساء والجرحى فقط، ومواساة المعوقين من أثر الحرب الطويلة هناك.