نجاح الأمير جورج في أول درس سباحة

 صورة متخيلة للأمير جورج وهو يخوض درسه الأول فى السباحة

صورة متخيلة للأمير جورج وهو يخوض درسه الأول فى السباحة

الأمير جورج

الأمير جورج

الأمير جورج

الأمير جورج

الأمير جورج

الأمير جورج

الأمير جورج

الأمير جورج

الأمير جورج

الأمير جورج

أعاد الأمير جورج "ولي عهد بريطانيا الثالث" إبن الأمير وليام ودوقة كامبريدج كيت ميدلتون، إلى الأذهان لحظات الشقاوة في رحلته مع والديه إلى نيوزيلندا، حيث قال الجميع حينها إنه يتحضّر ليصبح لاعب رغبي، لكن في عيد ميلاده الأول في يوليو الفائت تغير الموضوع، وبدأ ينحاز إلى رياضة من نوع آخر تماماً.
 
الأمير الصغير بدأ يتعلّم السباحة مبكرا، مستفيداً من حوض السباحة الموجود في قصر باكنغهام منذ العام 1938 في شرفة قديمة في الجزء الخلفي للقصر، وهو المكان الذي تعلّم فيه والده الأمير وليام السباحة مع والدته الأميرة ديانا.
 
من جانبها، علقت كيت ميدلتون على محاولة جورج السباحة والتخبط في الماء، قائلةً: "إنه يعشق المياه وكان يلتقط الأغراض في الحوض ليلعب بها، ولربّما سيصبح في المستقبل العضو الجديد في العائلة المالكة الذي يشارك في الألعاب الأولمبية" على حد قولها.
 
يشار إلى أن تقارير كانت قد تحدثت مؤخرا عن أخ أو أخت جديدة في الطريق لمرافقة الأمير جورج بعد أنباء حمل كيت مجددا، ومع هذا لن يؤثر الأمر على ترتيب ولاية العرش البريطاني، حيث سيبقى جورج هو الثالث خلف جده تشارلز وأبيه.