سر الأبيض مع الملكة ليتيسيا

 اثناء حفل التنصيب

اثناء حفل التنصيب

أثناء زيارتها في المغرب

أثناء زيارتها في المغرب

أثناء زيارتها في المغرب

أثناء زيارتها في المغرب

 اثناء زياراتها لفرنسا.

اثناء زياراتها لفرنسا.

 اثناء زياراتها لفرنسا

اثناء زياراتها لفرنسا

أثناء زيارتها في المغرب

أثناء زيارتها في المغرب

بعد التنصيب وزياراتها المكثفة لعدة نشاطات في اسبانيا

بعد التنصيب وزياراتها المكثفة لعدة نشاطات في اسبانيا

بعد التنصيب وزياراتها المكثفة لعدة نشاطات في اسبانيا

بعد التنصيب وزياراتها المكثفة لعدة نشاطات في اسبانيا

بعد التنصيب وزياراتها المكثفة لعدة نشاطات في اسبانيا

بعد التنصيب وزياراتها المكثفة لعدة نشاطات في اسبانيا

بعد التنصيب وزياراتها المكثفة لعدة نشاطات في اسبانيا

بعد التنصيب وزياراتها المكثفة لعدة نشاطات في اسبانيا

 اثناء زياراتها لفرنسا

اثناء زياراتها لفرنسا

 اثناء زياراتها لفرنسا

اثناء زياراتها لفرنسا

 اثناء حفل التنصيب

اثناء حفل التنصيب

 اثناء حفل التنصيب

اثناء حفل التنصيب

 اثناء حفل التنصيب

اثناء حفل التنصيب

 اثناء حفل التنصيب

اثناء حفل التنصيب

 اثناء حفل التنصيب

اثناء حفل التنصيب

 اثناء حفل التنصيب

اثناء حفل التنصيب

 اثناء حفل التنصيب

اثناء حفل التنصيب

 اثناء حفل التنصيب

اثناء حفل التنصيب

لاحظت تقارير صحافية أسبانية، أن ملكة البلاد الجديد، الملكة ليتيسيا تهوى اللون الأبيض لدرجة العشق على ما يبدو، مشيرة إلى أنه ومنذ إعلان فيليبي السادس ملكا لإسبانيا خلفا لوالده، والملكة تظهر جميع المناسبات الهامة باللون الأبيض.
 
ويبدو أن ملكة أسبانيا تهوى وتسعى إلى السلام بالأبيض، بعد أن تعرضت منذ تعرفها إلى زوجها الملك فيليبي لشتى أنواع النقد، حيث رفض كثير من المحافظين الأسبان، أن تكون زوجة ولي العهد حينها وملكتهم المستقبلية من عامة الشعب، ليس هذا فحسب، بل إنها مطلقة أيضا.
 
ونشرت صحيفة صحيفة الموندو، تقريرا عن أناقة الملكة باللون الأبيض، مشيرة إلى أن ليتيسيا كانت مناصرة قوية للأبيض حتى قبل أن تصبح ملكة، فكانت دائما ترتديه، مما كان يجعلها الأكثر أناقة في العائلة المالكة.
 
آخر ظهور للملكة ليتيسيا كان في زيارتها للمغرب حيث ارتدت اللون الأبيض في زياراتها لضريح الملك محمد الخامس، وكانت ترتدي وشاحا أبيض، كما زارت الإمارات العربية منذ فترة طويلة نسبيا وكانت تتزين حينها بالأبيض، وكذلك ارتدت الأبيض في زيارتها للفاتيكان وفي غيرها من الزيارات والمناسبات الداخلية والخارجية الأخرى.
 
تبقى الإشارة هنا، إلى أن ملكة أسبانيا الشابة، تحولت لأيقونة من أيقونات الموضة، وهي تمتاز بجسدها الرشيق للغاية الذي يفتح أمامها خيارات واسعة من الأزياء، لكنها عادة تفضل الفساتين الضيقة نوعا ما، أما وبالنسبة للماركات المفضلة لديها فهي تشجع منتجات بلدها عموما، ففستان زفافها كان من تصميم مانويل بيرتيغاز، وغالباً ما تكون فساتينها من فيليبي فاريلا، ولا تتردد ليتيسيا في اختيار طلات من ماركات الـHigh Street الأسبانية كـMango وZara.