قصة "فانيتي فير" وصلعة الأمير وليام

الأمير ويليم

الأمير ويليم

ويليام وجده فيليب

ويليام وجده فيليب

ويليم وهاري اليوم

ويليم وهاري اليوم

 ويليم وهاري بالأمس

ويليم وهاري بالأمس

الأمير ويليم

الأمير ويليم

الأمير ويليم

الأمير ويليم

الأمير فيليب

الأمير فيليب

الأمير هاري

الأمير هاري

الأمير ويليم

الأمير ويليم

الأمير ويليم

الأمير ويليم

الأمير تشارلز

الأمير تشارلز

يبدو أن الصلع وراثي لدى رجال العائلة البريطانية المالكة، فالأمير فيليب زوج الملكة إليزابيث الثانية يعاني منه، كما يعاني منه نجله تشارلز وحفيده الأول وليام، وهو يهدد أيضا حفيده الثاني هاري وفقا لأطباء.
 
اللافت هنا تجدد الحديث عن "الصلعة" الملكية، بعد أن كانت قد أثارت لغطا في عام 2011، قبل الزواج الملكي للأمير وليام ودوقة كامبرديج كيت ميدلتون، حيث تصدرت الصحف حينها عناوين كثيرة تناولت الأمر، لعل أبرزها "العرش بلا شعر"، في إشارة لصلعة وليام المصنف لولاية العرش البريطاني لاحقا، وفي حين ألقت كيت ميدلتون نكتة عن صلعة زوجها وقالت إنه بحاجة لشعر مستعار... لم تكذب مجلة "فانيتي فير" الخبر، واضطرت لوضع شعر مستعار للأمير بطريقتها الخاصة.
 
المجلة عمدت إلى الفوتوشوب لتعديل صورة غلاف عدد أغسطس المقبل التي تضم الأمير ويليام مع زوجته وطفلهما الأمير جورج، حيث قامت بزرع شعر على رأسه لتغطية منطقة الصلع. وفيما قيل إن هذا التعديل فضيحة، قام المتحدث الرسمي باسم المجلة بنفي الادعاءات، مؤكدا عدم وجود أي تلاعب في الصورة وذلك على حسب ما نشرته صحيفة "التلغراف".
 
يشار إلى أن أشهر عازب ملكي في أوروبا الأمير هاري، في طريقه أيضا للصلع على غرار أسلافه، حيث قالت صحيفة "ديلي ستار" إن مجموعة الخبراء حذروا هاري من الصلع المبكر، وعرضوا عليه الخضوع لعلاج طارئ.