الملكة رانيا تستقبل رمضان بحيوية ونشاط

 شاركت شعبها بهذه الصورة

شاركت شعبها بهذه الصورة

 التغريدة

التغريدة

هلّ علينا شهر الصوم والعبادة بكل ما فيه من خير وبركات، وكعادتها السنوية تحتفي الملكة رانيا العبد الله بقدوم هذه الشهر الكريم على طريقتها. وأبرز ما قامت به الملكة رانيا هذا العام، حماسها لقدوم هذا الشهر الفضيل على صفحات التواصل الاجتماعي. 
 
وأرسلت الملكة رانيا على حسابها الخاص بـ"الانستغرام" رسالة إلى كل مُحبيها عَبرت فيها عن فرحتها لقدوم هذا الشهر, وقالت: "شهر الخير والبرَكات كما وَضعت صوره لها قديمة لعام 2006 مع ابنتيها الأميرة سلمى والأميرة إيمان، وهما تقومان بإعداد حلوى القطايف التقليدية في شهر رمضان".
 
كما عبرت أيضاً الملكة رانيا عن حماسها في رسالة على حسبها بتويتر حيث قالت: "أنتظر هذا الشهر الكريم من كل عام".
 
يشار إلى أن الملكة رانيا تخصص جزءاً من وقتها في شهر رمضان لأعمال المجتمع الخيرية، حيث سبق أن اختارت أن تبدأ أول أيام الصوم بقضاء بعض الوقت مع مجموعة من الشباب والشابات الأيتام المستفيدين من صندوق الأمان لمستقبل الأيتام، وأوعزت حينها بتوفير تدريب توعوي يساعد الأيتام المستفيدين من الصندوق على الاندماج في المجتمع.
 
كما استضافت الملكة رانيا رمضان الفائت مأدبة إفطار رمضانية في الديوان الملكي، ضمت ممثلي ومتطوعي منظمات المجتمع المدني تقديرا لجهودهم وعملهم.