الأميرة مارثا لويزا تعود للاستقرار في النرويج

 الأميرة مارثا

الأميرة مارثا

صورة مع العائلة النرويجية

صورة مع العائلة النرويجية

مع اطفالها.

مع اطفالها.

بجانب زوجها

بجانب زوجها

بجانب زوجها

بجانب زوجها

 الأميرة مارثا

الأميرة مارثا

أكد القصر الملكي النرويجي أن الأميرة مارثا لويزا الابنة الكبرى للملك هارالد والملكة سونيا  وأسرتها المكونة من زوجها آري بيهن وبناتها الثلاث مود أنجليكا وليا إيزادورا وإيما تالوه، سيعودون للعش في النرويج مرة أخرى في الصيف المقبل بعد عامين من الاقامة في لندن. يأتي ذلك بعد إثارة الاميرة ضجة إثر ادعائها الحديث مع الحيوانات والأشباح ومطالبة البعض وقتها بخضوعها للكشف النفسي. 
 
ومن المعروف أن العائلة قد استقرت في لندن بعد دورة الألعاب الأولمبية في المدينة في صيف 2012، وبررت الأميرة هذا القرار بامتثالها لرغبة أطفالها لتحسين لغتهم الإنكليزية.
 
يذكر أن زوجها آري بيهن عاش السنوات الأولى من حياته في لندن وذكر أنه يريد العودة إلى المدينة. وأثناء إقامتهم هناك كانت العائلة تعيش في أيسلينجتون وهو حي راق في شمال شرق المدينة حيث يعيش ممثلون وفنانون وسياسيون. 
 
وقد عاشت الأميرة مارثا لويزا هناك لمدة عامين بعيدة عن الأنظار، لكنها كانت تشارك فقط في الأنشطة العامة، على الرغم من مشاركة جميع أفراد العائلة العام الماضي في مسيرة الجالية النرويجية بلندن يوم 17 مايو في ذكرى العيد الوطني.